المنوفية بوك

محاكمة محافظ المنوفية:إعتراف رجال أعمال أمام المحكمة بتقديم الرشوة وتأجيل المحاكمة لجلسة 7 يوليو

استكملت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار بلال عبدالباقي، اليوم السبت، جلسة محاكمة محافظ المنوفية  هشام عبد الباسط،  بتهمة تقاضي الرشوة.

                                                                                                       

واستمعت المحكمة لأقوال المتهمين من خلف القفص الحديدي ،واعترف المتهمين “عاصم أحمد فتحى”، مقدم الرشوة، و”أحمد سعيد مبارك” الوسيط، بتقديم رشوة بقيمة بـ27 مليونا و450 ألف جنيه، إلى هشام عبد الباسط محافظ المنوفية السابق، مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التى تجريها المحافظة لشركة مملوكة لأحد المتهمين، وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف مستحقاتها المالية.

 

ويُحاكم فى القضية أيضا إلى جانب المحافظ متهمين آخرين هما “عاصم أحمد فتحي”، مقدم الرشوة، و”أحمد سعيد مبارك” الوسيط، والذين أدليا باعترافات تفصيلية. وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن المحافظ المتهم طلب مبالغ مالية على سبيل الرشوة من المتهم الثاني “عاصم أحمد فتحي” صاحب إحدى الشركات والمُسند إليه أعمال تطوير ورفع كفاءة وتوريدات لعدد من المنشآت التابعة للمحافظة.

 

وأثبتت التحقيقات أن محافظ المنوفية، أسند مشروعات إنشائية لإحدى الشركات الحكومية، والتي استعانت بدورها بشركة المتهم الثاني “عاصم فتحي” كمقاول لها من الباطن في تنفيذ تلك المشروعات، وتوسط المتهم الثالث “أحمد سعيد” في تقديم مبالغ الرشوة إلى المحافظ، عن طريق شراء عدد من السيارات وتأثيث وحدتين سكنيتين إحداهما بالمهندسين وأخرى بمحافظة الإسكندرية.

 

تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق وآخرين فى قضية الرشوة لجلسة 7 يوليو

 

وقررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل محاكمة هشام عبد الباسط محافظ المنوفية السابق، واثنين آخرين، لاتهامهم بالتورط فى قضية رشوة مُقدرة بـ 27 مليونا و 450 ألف جنيه، مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التى تجريها المحافظة لشركة مملوكة لأحد المتهمين، وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف مستحقاتها المالية، لجلسة 7 يوليو لطلبات الدفاع.

كما قررت المحكمة استدعاء عبد الله عمارة وكيل وزارة التربية والتعليم الأسبق بالمنوفية، ومحمد لبنة مدير إدارة المرور بالمنوفية، بجانب الاستعلام من المحافظة من محاضر استلام جميع المناقصات محل التحقيقات واستعجال تقرير البنك المركزى الخاص بأرصدة المتهمين فى البنوك.

 

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن المحافظ المتهم طلب مبالغ مالية على سبيل الرشوة من المتهم الثاني “عاصم أحمد فتحي” صاحب إحدى الشركات والمُسند إليه أعمال تطوير ورفع كفاءة وتوريدات لعدد من المنشآت التابعة للمحافظة، وأثبتت التحقيقات أن محافظ المنوفية، أسند مشروعات إنشائية لإحدى الشركات الحكومية، والتي استعانت بدورها بشركة المتهم الثاني “عاصم فتحي” كمقاول لها من الباطن في تنفيذ تلك المشروعات، وتوسط المتهم الثالث “أحمد سعيد” في تقديم مبالغ الرشوة إلى المحافظ، عن طريق شراء عدد من السيارات وتأثيث وحدتين سكنيتين إحداهما بالمهندسين وأخرى بمحافظة الإسكندرية

تعليق واحد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.