الرئيسية / تاريخ المنوفية / تاريخ صناعة الغزل والنسيج بالمنوفية

تاريخ صناعة الغزل والنسيج بالمنوفية

تاريخ صناعة الغزل والنسيج بالمنوفية

عرفت المنوفية صناعة الغزل والنسيج منذ زمن بعيد وتشير كتب التاريخ إلى أن شبين الكوم كانت من أهم مراكز صناعة الغزل والنسيج فى مصر على أيام الحملة الفرنسية إذ انتشرت دواليب الغزل والنسيج والأنوال اليدوية فى كثير من منازل شبين الكوم وتقدر وثائق أرشيف المحاكم الشرعية أن عدد الأنوال أثناء الحملة الفرنسية يتراوح مابين 300 و 400 نول واشتهرت المنوفية فى ذلك العهد بإنتاج المنسوجات الكتانية والحريرية .

وفى عهد محمد على تم نسج القطن والكتان وأنشأ وقتها مصنعاً لغزل القطن به سبعون دولاباً وثلاثون محلاجاً يحركها عدتان (محركان) وكانت ترسل مصنوعاته من الغزل إلى القاهرة ، وكانت الحكومة المصرية فى عهد محمد على تستورد الفحم اللازم لتشغيل الغلايات التى كانت تنتج البخار المستخدم فى إدارة المصانع فى ذلك الوقت .

وفـى عـام 1961 تـم افتتـاح مصنـع شـبين الكـوم الذى اتخـذ العلامة التجارية (شركة مصر/ شبين الكوم للغزل والنسيج) على مساحة مائتى فدان من أجود الأراضى الزراعية فى زمام المدينة ، وقد اختير موقع المصنع جهة الشمال الغربى للمدينة ليكون خارج الكتلة السكنية للمدينة ، وقد بدأ المصنع انتاجه بعنبر واحد واكتملت طاقته الإنتاجية بوصول عدد ماكيناته إلى 842 ماكينة توزعت على ستة عنابر بعدد عمال 3500 عامل يتوزع هذا العدد على ثلاث ورديات ، تبدأ الأولى فى الساعة 7 صباحاً وتليها الثانية فى الساعة 3 عصراً ثم الثالثة فى الساعة 11 مساءً .

وقد اعتاد الناس فى شبين الكوم على ترتيب أعمالهم وكثير من أمور حياتهم على توقيتات تلك الورديات حيث كان من السهل على من لايملك ساعة أو وسيلة لبيان الوقت أن يستمع لصوت صافرة المصنع القوية والذى يشبه صوت صافرات الإنذار وقت دخول الورديات أو خروجها ، وظل صوت صافرة المصنع يعادل عند أهل شبين الكوم صوت ساعة جامعة القاهرة الشهير عند القاهريين أو مستمعى الإذاعة .




التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *