Minufiyah.com

تقدم عرب نيوز الأخبار الإقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة العربية لغير المتجانسين.

وتشير الدراسة إلى أن مواءمة العلاج مع ساعة الجسم يمكن أن تعزز قوة مكافحة السرطان

وتشير الدراسة إلى أن مواءمة العلاج مع ساعة الجسم يمكن أن تعزز قوة مكافحة السرطان

وتكشف الدراسة كيف أن تعطيل ساعة الجسم الداخلية هذه يقلل من وظيفة المناعة.

وجد العلماء أن توقيت علاج السرطان بناءً على ساعة جسم المريض يمكن أن يحسن فعالية العلاج. وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا في إيرفاين، أن دورة الجسم الطبيعية على مدار 24 ساعة تؤثر على قدرة الجهاز المناعي على مقاومة السرطان. ووجد الباحثون أيضًا أن تعطيل إيقاع الساعة البيولوجية يقلل من قدرة الجهاز المناعي على مكافحة السرطان. تشير هذه النتائج إلى أن تغييرات نمط الحياة وأنظمة العلاج قد تكون مفيدة في مكافحة السرطان.

ونشرت الدراسة على الانترنت مجلة علم المناعة الطبيعية،توفر الساعة البيولوجية رؤى أعمق حول العلاقة المعقدة بين تنظيم المناعة وتطور الورم، كما يوفر النهج العلاجي الذي يعمل يومًا ما على تحسين الولادة بناءً على أنماط الساعة البيولوجية الفريدة للفرد طرقًا جديدة للوقاية والعلاج.

“إن تعطيل جهاز تنظيم ضربات القلب البيولوجي الداخلي هو سمة جوهرية للمجتمع الحديث والتي قد تساهم في ظهور العديد من أنواع السرطان. لقد وجدنا أن التنظيم السليم لإيقاعات الساعة البيولوجية ضروري لقمع الالتهاب ودعم ذروة وظائف المناعة.” وقالت الكاتبة المراسلة سلمى المصري، أستاذ مشارك في الكيمياء البيولوجية في جامعة كاليفورنيا في إيرفين. “إن الفهم الدقيق لكيفية تعزيز اضطراب الساعة البيولوجية لتطور المرض قد يؤدي إلى تغيير سلوكي لتقليل خطر الإصابة بالسرطان.”

وقالت المؤلفة الرئيسية بريدجيت فورتين: “إن تحسين فهمنا للآلية الأساسية لتنظيم الساعة البيولوجية للمناعة سيسمح لنا بتسخير قوة الإيقاعات الطبيعية للجسم لمحاربة السرطان وتطوير استراتيجيات علاج أكثر تخصيصًا وفعالية”. إيروين طالب دكتوراه في قسم الكيمياء البيولوجية.

في حين أن هذه الدراسة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام في تحديد التحكم اليومي في المناعة المضادة للورم، يعتقد الفريق أن الأبحاث المستقبلية يجب أن تركز على استكشاف عوامل إضافية وأنواع الخلايا التي تؤثر على توقيت العلاج بمثبط نقطة التفتيش.

READ  يقضي رواد الفضاء في ناسا معظم أيام الأسبوع في التفكير في الطرق التي سيموتون بها