Minufiyah.com

تقدم عرب نيوز الأخبار الإقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة العربية لغير المتجانسين.

تمويل الاتحاد الأوروبي يعزز الإنتاج العربي في السودان


أطلقت حكومة السودان والاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) برنامجًا يهدف إلى زيادة الإنتاج وتحسين جودة الصمغ العربي في السودان من خلال التركيز على تحسين الدخل وسبل عيش المصنعين.

الخرطوم: التاغير

تهدف الخطة الجديدة إلى تحسين الفرص الاقتصادية للشباب والنساء في السودان وتقوية الركود في العالم العربي.

وسيتولى الصندوق الوطني للغابات متابعة المشروع بالتعاون مع وزارة المالية ووكالة التنمية الفرنسية.

السودان هو أكبر منتج ومصدر للمواد الخام الصمغ العربي على الصعيد العالمي ، يبلغ الإنتاج السنوي 70٪ من صادرات الصمغ العربي الخام.

تعتمد مليون أسرة فقيرة حاليًا على الدخل الناتج عن إنتاج الصمغ في البلاد.

يلعب الصمغ العربي دورًا رئيسيًا في سلسلة قيمته لأنه يوفر فرصًا اقتصادية للعديد من النساء لانتشال أنفسهن من الفقر وتعزيز دورهن في دعم أسرهن ومجتمعاتهن.

تساهم سلسلة قيمة الصمغ أيضًا في التكامل البيئي ، ودعم إدارة التنوع البيولوجي واستعادة النظام البيئي وإعادة تأهيله ، حيث يتم إنتاج المنتج تقليديًا من خلال أساليب الزراعة المستدامة في السودان.

يعتمد المشروع على مشروع تجريبي تم تمويله في عام 2013 من قبل مؤسسة التنمية الفرنسية.

الحد من الفقر

قال رئيس برنامج الاتحاد الأوروبي في السودان ، السفير روبرت فان دن دول ، إنه سيعمل مع وكالة التنمية الفرنسية ووزارة المالية السودانية والصندوق الوطني للغابات وجمعية المزارعين للمساهمة في التخفيف من حدة الفقر وحماية البيئة. من خلال تعزيز صناعة الصمغ العربي في السودان.

ستعمل الخطة الجديدة على تحسين الممارسات الزراعية وجودة الصمغ السوداني المصدّر ، حيث ستؤدي إلى انتعاش وإحياء القطاع الزراعي السوداني على التوالي.

هذه النهضة ، وفقًا لرئيس البعثة ، ستخلق المزيد من فرص العمل للشباب وستدخل العملة الصعبة التي تشتد الحاجة إليها في الاقتصاد السوداني.

READ  معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (اليونيتار) ومنظمة الأغذية والزراعة يعلنان عن برنامج تدريبي جديد حول "التجارة والأمن الغذائي" للموظفين من شرق وشمال أفريقيا

من جانبه قال جيل بالينو مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في السودان إن القطاع الزراعي بشكل عام وخاصة الصمغ العربي والسودان منطقة فريدة من نوعها تربطها علاقة قوية ومتعددة الأوجه مع فرنسا.

وقال بالينو “فرنسا هي المستورد الرئيسي للصمغ العربي السوداني لكنها تريد المضي قدما للمساعدة في زيادة إنتاجه بقيمة مضافة.”