Minufiyah.com

تقدم عرب نيوز الأخبار الإقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة العربية لغير المتجانسين.

تستعد مركبة الفضاء أوريون التابعة لناسا لمهمة أرتميس 2 القادمة

تستعد مركبة الفضاء أوريون التابعة لناسا لمهمة أرتميس 2 القادمة

يقوم فنيو ناسا بإعداد مركبة أوريون الفضائية بدقة لدورها الرئيسي في مهمة Artemis II القادمة.

خضعت المركبة القمرية المتكاملة مؤخرًا لجولتها النهائية من الاختبار والتجميع للتأكد من أنها مجهزة بالكامل للتعامل مع الظروف القاسية للفضاء.

يعد هذا الإنجاز مهمًا لأنه يمثل تتويجًا لسنوات من التطوير والاختبار بهدف جعل استكشاف الفضاء السحيق حقيقة واقعة للجيل الحالي.

تتحرك المركبة الفضائية أوريون التابعة لناسا نحو الإطلاق مع مرحلة التجميع والاختبار الحاسمة

في 28 يونيو 2024، تم إخراج المركبة الفضائية أوريون التابعة لناسا بعناية. التجميع النهائي و اختبار الكمبيوتر الخلية، خطوة مهمة نحو إصدارها النهائي. تتضمن هذه العملية التحقق الشامل من الأداء لضمان السلامة الوظيفية لأنظمتها الفرعية.

قام الفنيون بفحص أنظمة الدفع بدقة للتأكد من عدم وجود أي تسرب. سفينة فضائية قادرة على الحفاظ على الدفع المناسب والقدرة على المناورة في فراغ الفضاء.

تعد هذه الأنشطة جزءًا من جهد أوسع للتحقق من جاهزية المركبة الفضائية للمهمة المقبلة، حيث يجب أن يعمل كل مكون بشكل لا تشوبه شائبة لضمان سلامة الطاقم.

اختبار الكهرومغناطيسي والفراغ القريب

بعد إزالته من خلية الاختبار أوريون يتم نقلها بواسطة رافعة حمولة 30 طنًا إلى غرفة الارتفاعات العالية التي تم تجديدها حديثًا لإجراء الاختبارات الكهرومغناطيسية. تعتبر هذه الخطوة مهمة لضمان قدرة أنظمة المركبة الفضائية على الصمود والعمل بفعالية وسط البيئة الكهرومغناطيسية للفضاء.

الخطوة التالية هي الموضوع أوريون إلى بيئة قريبة من الفراغ عن طريق إزالة الهواء بشكل منهجي لإنشاء منطقة ذات ضغط منخفض جدًا. وتحاكي هذه البيئة الظروف التي تواجهها المركبة الفضائية أثناء مهمتها القمرية، حيث يجب أن تعمل دون الطبقة الواقية من الغلاف الجوي للأرض.

ستكون البيانات التي تم جمعها من هذه الاختبارات مفيدة في التأهل أوريون لمهمة أرتميس الثاني, يوفر للمهندسين رؤى حول أدائها في ظل الظروف القاسية للفضاء.

READ  مكشوف: مئات المليارات من النجوم. الآن دعونا نبحث عنها في الحياة لويزا بريستون

أهداف مهمة أرتميس الثاني

ال أرتميس الثاني تمثل المهمة تقدمًا كبيرًا في استكشاف الإنسان للفضاء، بهدف إرسال رواد فضاء حول القمر وتمهيد الطريق لمهمات استكشاف القمر المستقبلية. اختبار شديد المركبة الفضائية أوريون حجر الزاوية في هذا العمل هو ضمان أن تكون جميع الأنظمة قوية وموثوقة.

لا تهدف المهمة إلى إعادة البشر إلى القمر فحسب، بل تهدف أيضًا إلى جمع البيانات المهمة التي ستستفيد منها المهام اللاحقة، بما في ذلك عمليات الهبوط المحتملة على سطح القمر. مثل ناسا تتم مراقبة التقدم في هذه المنتجات المتطورة بترقب من قبل المجتمع العالمي، الذي يتوق إلى رؤية القفزة العظيمة التالية للبشرية إلى الأمام.

أرتميس الثاني العمل خطوة مهمة مشروع أرتميس الضخم التابع لناساوالتي تسعى إلى إقامة وجود بشري دائم على القمر بحلول نهاية العقد. ستختبر المهمة أنظمة دعم الحياة والاتصالات والملاحة في أوريون، الضرورية لاستكشاف الفضاء السحيق في المستقبل.

نجاح أرتميس الثاني ومن شأنه أن يمهد الطريق لوصول أرتميس 3، وهي المرة الأولى التي يهبط فيها رواد فضاء على سطح القمر منذ عام 1972. تعكس الجهود الجارية ناسا الالتزام بدفع حدود الاستكشاف البشري وتوسيع فهمنا للكون.