Minufiyah.com

تقدم عرب نيوز الأخبار الإقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة العربية لغير المتجانسين.

العوامل المؤثرة على أسعار النفط الخام

 النفط سلعة مطلوبة للغاية، إنها واحدة من أكثر الموارد قيمة حيث يعتمد جزء كبير من صناعة العالم على النفط، ومع ذلك، فهي أيضًا واحدة من أكثر السلع تقلبًا لأنها معرضة جدًا للأحداث الجيوسياسية، بالإضافة إلى أن العديد من أكبر احتياطيات العالم توجد في مناطق غير مستقرة من العالم، وعلى رأسها الشرق الأوسط وإفريقيا وأجزاء من أمريكا الجنوبية، لهذا يصبح من الواضح السبب في وجود سعر النفط في حالة تغير مستمر.

مفتاح فهم سعر النفط هو العلاقة بين العرض والطلب، سترتفع الأسعار بما يتماشى مع الطلب (بافتراض بقاء العرض ثابتًا) وتنخفض مع ارتفاع العرض (بافتراض ثبات الطلب).

العرض والطلب

يمكن أن تتغير أسعار النفط الخام بسرعة استجابة لتغيرات السياسة والدورات الجديدة والتقلبات في السوق العالمية وفي هذا الصدد يمكن الاعتماد على بعض تطبيقات التحليل الفني مثل TradingView حيث تختلف هذه الأسعار بشكل كبير وتتفاعل مع العديد من المتغيرات مثل طلب المستهلك والإمدادات الإجمالية.

شكلت الدول المنتجة للنفط في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا والعراق وإيران والكويت وغيرها من الدول منظمة البلدان المصدرة للنفط، التي تسمي أوبك وهي كارتل مكون من 14 دولة، وهي هيئة دولية تحدد إمدادات النفط العالمية، ومن خلال التحكم في الإمدادات يمكن تنظيم الأسعار مما يجعلها أكثر كفاءة واقتصادية للمستهلكين، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي زيادة الإنتاج الصناعي والنمو الاقتصادي إلى زيادة الطلب على النفط الخام.

أحداث الحروب

في الماضي، تسببت الأحداث السياسية والحروب في تعطل إمدادات النفط الخام، مما تسبب في حدوث تحول جذري في الأسعار، علي سبيل المثال: الحرب الدائرة حاليًا بين روسيا وأوكرنيا التي أثرت كثيرًا على الأسعار خلال هذا العام، كما أن حروب إيران – العراق والخليج العربي وكذلك الثورة الإيرانية هي بعض الأحداث التاريخية التي تسببت في تقلبات هائلة في هذه الأسعار.

READ  الرئيس الفلسطيني عباس يصل قطر لحضور حفل افتتاح كأس العرب لكرة القدم

بصرف النظر عن أحداث الحرب، كان للكوارث الأخرى تأثير على أسعار النفط.

فيما يلي بعض الأمثلة على الكوارث التي أثرت على أسعار النفط: –

1 .في يناير 2020: أجبرت جائحة فيروس كورونا العديد من الحكومات على اتخاذ اجراءات اغلاق صارمة مما أدي إلى إغلاق الشركات وتقييد السفر، وذلك بهدف السيطرة على انتشار الفيروس، تؤدي هذه الإجراءات الجذرية إلى انخفاض الطلب على النفط الخام.

2 .في أغسطس 1990: أدت حرب الخليج إلى خفض إنتاج النفط، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، ومع ذلك، انخفضت هذه الأسعار لاحقًا بعد انتهاء الحرب.

3 .في أغسطس 2005 ومايو 2011: سجل إعصار كاترينا وفيضان نهر المسيسيبي أكبر ارتفاع أسبوعي في أسعار البنزين، مما خلف أضرارًا بمليارات الدولارات بعد تدمير المنشآت النفطية، أدي هذا التخريب إلى انخفاض تدفق إمدادات النفط الخام، مما أثر على الأسعار.

العوامل البيئية

يعتبر استكشاف وتصنيع مختلف السلع والابتكارات من العوامل البيئية التي تؤثر على أسعار النفط الخام، الأمر نفسه ينطبق على أنماط الطقس غير المتوقعة مثل أشهر الشتاء الطويلة والباردة التي تسبب انخفاضًا حادًا في درجات الحرارة، وتؤدي درجات الحرارة المنخفضة هذه إلى تدفق استهلاك الطاقة، مما ينتج عنه زيادة في معدلات الطلب على النفط الخام وبالتالي ارتفاع أسعاره.

بالإضافة إلى ذلك، يساهم الوقود الأحفوري بشكل كبير في الاحتباس الحراري وتأثيرات الاحتباس الحراري، مما يؤثر بشكل أكبر على البيئة.

العوامل السياسية

أثرت الاضطرابات السياسية في أكبر دول الشرق الأوسط المنتجة للنفط في العالم مثل المملكة العربية السعودية وإيران والإمارات العربية المتحدة على سوق النفط على مر السنين، مع انخفاض العرض من هذه الدول ترتفع أسعار النفط مما يؤثر على الاقتصاد العالمي بأكثر من طريقة.

مثال رائع آخر لكيفية تأثير السياسة على أسعار النفط الخام شوهد في الإضرابات السياسية في فنزويلا عام 2002، وقد أثرت على إمدادات المنتجين الرئيسيين للنفط، مما تسبب في ارتفاع الأسعار بسبب التفاوت مع الطلب.

READ  Ons Jabeur يضع نصب عينيه تاج بطولة دبي للأسواق الحرة للتنس