Minufiyah.com

تقدم عرب نيوز الأخبار الإقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة العربية لغير المتجانسين.

السعودية في المقدمة حيث تدين الدول العربية هجوم داعش في أفغانستان

جدة: أكدت المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء أن دعم المملكة للشعب الفلسطيني ينبع من إيمانها العميق بأهمية القضية الفلسطينية ، قال المندوب الدائم لمنظمة التعاون الإسلامي.

دكتور. وقال صالح السحيباني إنها تمثل “الركيزة الأساسية لرسالة منظمة المؤتمر الإسلامي ومحور رئيسي لمصالحها وإيمانها الراسخ وضميرها وشعورها بالواجب الذي تمليه أمتها العربية والإسلامية”. ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

وجدد دعوة المملكة بضرورة “تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الصراع وتعزيز الاستقرار في المنطقة بأسرها والشعب الفلسطيني الذي ما زال للأسف عاجزا عن الحصول على حقوقه العادلة”.

وجاءت تصريحاته خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية المفتوحة العضوية الذي عقد في جدة يوم الثلاثاء لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى بالتنسيق والتشاور مع السعودية بناء على طلب الوفدين الفلسطيني والأردني. الرئيس الحالي لقمة منظمة التعاون الإسلامي ورئيس اللجنة التنفيذية.

وقال السحيباني الذي ترأس الاجتماع – بحضور الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي حسين إبراهيم طه – إن “الحادث وقع قبل أيام في القدس الشريف عندما تعرض المسجد الأقصى المبارك للاعتداء”. لا يمكن للمتطرفين الإسرائيليين ، مهما كانت طبيعتهم ، أن ينفصلوا عن الأحداث التي وقعت قبل عقدين من الزمن عندما فعل مسؤول إسرائيلي كبير الشيء نفسه.

وقال إن ذلك يأتي في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي قتل فيها مئات الفلسطينيين ، مؤكدا أنه يجب على المجتمع الدولي أن يحل بسرعة الوضع الراهن لتجنب مثل هذه التطورات الخطيرة التي تؤدي إلى صراع وصراع إقليمي.

وقال السحيباني إن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحذر من تغيير الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى ، فيما تؤكد المملكة موقفها الثابت بتوفير الحماية الكاملة للمسجد الأقصى ، ووقف الانتهاكات والاستفزازات الجسيمة فيه”.

وقال إن السعودية “تتحمل المسؤولية الكاملة عن أي قرارات أو عواقب تتعلق بالسياسات والممارسات الاستفزازية التي تتخذها في مدينة القدس والاعتداء على أهلها والمقدسات”.

READ  العاهل الأردني الملك عبد الله يصدر مرسوماً بإنهاء جلسة مجلس النواب

وأشار السحيباني إلى جهود المملكة تجاه القضية الفلسطينية ، وجدد التأكيد على محورية هذه القضية في نظر الأمتين العربية والإسلامية ، وشدد على وقوف المملكة الكامل إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن “هذه الهجمات الصارخة تشكل استفزازا لملايين المسلمين وتؤجج الصراع والتطرف وعدم الاستقرار في المنطقة بأسرها وتشكل انتهاكا صارخا للقرارات الدولية ذات الصلة”.

وأشار السحيباني إلى استمرار جهود المملكة في دعم كافة الجهود الهادفة إلى تحقيق حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية ، بما يمكنهم من إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعت المملكة المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري وإجبار إسرائيل على وقف هذه الممارسات الاستفزازية لضمان العدالة للشعب الفلسطيني.