المنوفية بوك

«صحة المنوفية» تعلن خطتها لمواجهة «كورونا» بـ3 مراحل

عروض كازيون
أعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة المنوفية عن الخطة الكاملة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، بداية من ظهور الفيروس وخطط التعامل معه خلال مراحل الانتشار.

وركزت خطة مديرية الصحة، في بداية تنفيذها، بالكشف على جميع المرضى بجميع العيادات الخارجية بمستشفيات المحافظة، وفي حالة الاشتباه بأي حالة يتم عزلها فورا وأخذ المسحات والعينات حسب بروتوكول التعامل مع الحالات، ومن ثم يتم تحويل الحالة إلى أقرب مستشفى حميات بالمحافظة للعزل والمتابعة وأخذ العلاج اللازم، لحين ورود نتيجه التحاليل.

وتتم هذه الخطة بقوى بشرية عبارة عن 200 طبيب، 547 فردًا من طاقم التمريض، بجملة أسرِّة 529، وأسرِّة عناية 29 و9 أجهزة تنفس صناعي، وفي حالة إيجابية الحالة يتم تحويلها إلى مستشفى العزل للإحالة بالتنسيق مع الوزارة خارج المحافظة.

وتأتي المرحلة الثانية من الخطة وتسمى Plan B، والتي تم تنفيذها ابتداء من يوم السبت الموافق 2132020، وتعتمد على إخلاء مستشفى حميات شبين الكوم ومستشفى صدر شبين الكوم وتحويلهم إلى مستشفيات عزل للمحافظة مع الإبقاء على المبنى الجديد المنفصل بحميات شبين الكوم للغسيل الكلوي بقوى بشرية 147 طبيبا، 353 ممرضًا بقوة أسرة عناية 18، وأسرِّة 315، و10 جهاز تنفس صناعي، وفي حالة زيادة الحالات يتم إخلاء جميع مستشفيات الصدر والحميات الأخرى بالمحافظة بقوة 704 أسرِّة، و13 جهاز تنفس صناعي.

ووضعت مديرية الصحة بالمنوفية تصور لتطور الإصابات تحت مسمى plan c في حالة إعلان للجائحة وزيادة الحالات وفِيها يتم تخصيص مستشفيات (رمد شبين الكوم ــ رمد منوف ــ أشمون)، بالإضافة لمستشفى بركة السبع المركزي، للعمل كعيادات خارجية للكشف على أقسام (باطنة ـ أطفال ـ جراحة ـ عظام ـ نساء).

كما اعتمدت صحة المنوفية في خطتها على إخلاء باقي مستشفيات المحافظة، والمستشفى التعليمي والهلال، ما عدا أقسام والحضانات المستقلة والمنفصلة عن المستشفيات وجعلها عزل لجميع المحافظة بقوى بشرية 1326 طبيبا، و2760 ممرضا، و2578 سريرا، 182 سرير عناية، و54 جهاز تنفس صناعي، والاستعانة بالوحدات الصحية للعمل كبديل للعيادات الخارجية للمستشفيات، كذلك سيارات العيادات المتنقلة لتنظيم الأسرة كعيادات خارجية، وفِي حالة التطور يتم تحويل جميع الحالات للكشف بالمستشفيات الجامعية والمستشفيات الخاصة.

وبالنسبة لمستشفى حميات شبين الكوم، يتم تقديم الخدمة للغسيل الكلوي، حيث إنها بالمبنى الجديد ومنفصلة وبمدخل خاص عن المستشفى القديم والأقسام الداخلية، وكذلك قسم غسيل الكلى بمدخل خاص بعيد عن المستشفى القديم الذي يتم تحويله عزل كاملا بعدد ٢٠٠سرير، وفي مستشفى صدر شبين الكوم تلغى عيادة الأطفال وتحول إلى مدخل منفصل عن المدخل الرئيسي للمستشفى، ويتم تحويل المستشفى بالكامل عزل بعدد 115 سريرًا.

فيما أوقفت مستشفى المخ والأعصاب بميت خلف العمل بالعيادات الخارجية، وتحول المستشفى للعزل بعدد 62 سريرا، كذلك مستشفى منوف العام يتم العمل بالعيادات الخارجية والمبني المتواجد بها كما هو، حيث إنه له مدخل خاص ويخلى مبني الأقسام الداخلية وتحويله إلى عزل بعدد 222 سريرا، أما بالنسبة لمستشفى سرس الليان، يبقى قسم الغسيل الكلوي كما هو، حيث إنه بمبنى خاص مستقل، ويستمر العمل بالعيادات الخارجية، حيث إنها منفصلة تماما عن المستشفى وتخلت جميع المستشفات وتحولت إلى عزل بعدد (112) سريرا.

ويتم التعامل مع مستشفى الباجور، بحيث يكون استغلال المبني للعيادات والغسيل الكلوي ويتم العمل به، والمبنى الآخر يتم إخلاؤه وتحويله لعزل بعدد 200 سرير، أما مستشفى الباطنة بجنزور يتم إخلاؤه وتحويله عزلا كاملا بعدد 13 سريرا، وحميات شنتنا يتم إخلاؤه وتحويله كاملا لمستشفى عزل بعدد 61 سريرا.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.