المنوفية بوك

حقيقة إصابة أول حالة بفيروس كورونا فى المنوفية

عروض كازيون

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، فيسبوك وتويتر، أخبارا غير صحيحة تزعم أنه تم تشخيص أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد فى مركز أشمون فى محافظة المنوفية، الأمر الذى أثار الذعر لدى سكان المحافظة، ونشر حالة من الهلع لدى المواطنين.

الحقيقة وفق بيان صدر مساء أمس الجمعة عن المحافظة، فإنه لا أساس من الصحة  لما تداوله البعض عن إصابة سيدة تبلغ من العمر 45 عامًا من مركز أشمون عن إصابتها بفيرس كورونا، وذلك بعد عودتها من دولة الصين واحتجازها بمستشفي حميات أشمون وإجراء الكشف الطبي والفحوصات اللازمة ومتابعة حالتها الصحية، مضيفا أن محافظة المنوفية لم تسجل حالة إصابة بفيرس كورونا، كما تقوم مديرية الصحة بعمل توعية بالمرض في جميع المراكز الصحية والوحدات بمراكز المحافظة.

وكانت ترددت أمس الجمعة شائعة إصابة سيدة من مركز أشمون وأنها أول حالة مصابة بالفيرس داخل محافظة المنوفية، وذلك عقب عودتها من الصين ثم ذهبت لأداء مناسك العمرة بالمملكة السعودية العربية، وجاءت إلى مصر حاملة للفيرس، قال البعض إنها محتجزة في مستشفى حميات أشمون لتوقيع الكشف الطبى عليها وعمل الفحوصات اللازمة.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.