المنوفية بوك
العلاج الاشعاشي لسرطان الثدي

علاج سرطان الثدي

بعد تشخيص الإصابة بسرطان الثدي الطبيب يقوم بوضع خطة علاج سرطان الثدي المناسبة لكل حالة، والتي تعتمد على :

  • نوع سرطان الثدي.
  • حجم الورم السرطاني.
  • المرحلة التي وصل إليها سرطان الثدي.
  • حساسية الورم السرطاني للهرمونات.

بالرغم من تعدد الحالات ولكن يظل العلاج الشائع لأغلب الحالات هو:

الاستئصال الجراحي

الاستئصال الجراحي لسرطان الثدي

للاستصال الجراحي أيضاً أنواع متعددة تختلف بإختلاف الحالة:

استئصال الورم

هي عملية إزالة الورم السرطاني مع بعض الأنسجة المحيط بالورم، مع الحفاظ على أنسجة الثدي.

استئصال الثديين أو إحداهما

يقوم الجراح بإزالة الثدي بالكامل لانتشار الخلايا السرطانية في جميع أنسجة الثدي، أو إزالة الثديين للوقاية من ظهور أورام سرطانية أخرى في الثدي السليم.

استئصال بعض العقد اللمفاوية

يتم إزالة جزء من العقد اللمفاوية وفحصها، للتأكد من عدم إصابة العقد اللمفاوية بالخلايا السرطانية.

في حالة عدم امتداد الورم السرطاني إلى العقد اللمفاوية، تبقى العقد اللمفاوية دون استئصال.

 استئصال العقد اللمفاوية

يتم ازالة المزيد من العقد اللمفاوية، إذا تم التأكد من امتداد الخلايا السرطانية إليها.

العلاج الإشعاعي

يتم العلاج الإشعاعي بطريقتين :

العلاج الاشعاشي لسرطان الثدي
الإشعاع الخارجي

عبارة عن توجيه حزمة قوية من الأشعة تجاه الورم السرطاني خارج الجسم بواسطة أجهزة كبيرة.

العلاج الإشعاعي الموضعي (المعالجة الكثيبة)

يتم عن طريق وضع مواد مشعة داخل الجسم بجوار الورم السرطاني لمدة زمنية محددة، يتم خلالها تدمير الورم السرطاني.

العلاج الكيميائي

العلاج الكميائي لسرطان الثدي

هو علاج دوائي يعمل على تدمير الخلايا السرطانية، يستخدم لفترة زمنية طويلة بمساعدة العلاجات الأخرى وخاصة بعد العلاج الجراحي.

في بعض الحالات يُستخدم العلاج الكيميائي قبل العلاج الجراحي لتقليص حجم الورم السرطاني لتسهيل عملية الاستئصال.

بينما يعمل العلاج الكيميائي على تدمير خلايا الورم السرطاني، فإن من أعراضه التأثير على خلايا الجسم الصحية مثل خلايا الكبد والقلب والكلى والأعصاب، وأيضاً تساقط الشعر، والغثيان، والقيء، والإرهاق، والعقم

العلاج الهرموني

الهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجيستيرون يعملان على تنشيط خلايا سرطان الثدي،

لذا العلاج الهرموني هو العلاج المناسب لنوع الورم الحساس للهرمونات الانثوية.

يقوم العلاج الهرموني بمنع الجسم من إنتاج الهرمونات الأنثوية أو بغلق جميع المستقبلات في الخلايا السرطانية، هذا الإجراء يعمل على توقف أو تقليل نمو الخلايا السرطانية.

العلاج الدوائي

تعمل بعض الأدوية على القضاء على الطفرات أو الاضطرابات المسببة لسرطان الثدي، عن طريق وقف إنتاج أنواع محددة من البروتينات في الجسم، تلك البروتينات تعمل على نمو الخلايا السرطانية.

ينتج عن ذلك تقليل نمو الخلايا السرطانية.

أهم عامل من عوامل الشفاء من مرض سرطان الثدي هو الوقت !

كلما كانت العناية أكبر واكتشاف المرض أسرع، تكون الإستجابة للشفاء أسرع.

الاكتشاف المبكر هو العلاج الأول والأقوى لمرض سرطان الثدي.

 

اقرأ ايضاً

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.