المنوفية بوك
سرطان الثدي

سرطان الثدي و ما هي أنواعه ومراحله

الصحة الجيدة هي رأس مالك الحقيقي في هذه الحياة، لذا فإن المراقبة الدورية والكشف المبكر عن سرطان الثدي لا يدل أبداً على القلق أو الوسوسة، فالعلم والتوعية الجيدة هي أساس الشفاء؛ بالتالي فإن سهولة السيطرة على سرطان الثدي تكمن أولاً في سرعة اكتشافه.

ما هو سرطان الثدي؟

تنمو خلايا الثدي بكثافة غير مسبوقة وسرعة غير طبيعية مع عدم القدرة على التحكم فيها.
يحدث هذا النمو المفاجئ بسبب طفرة ( تغير غير طبيعي ) في الجينات المسئولة عن صحة الخلايا
و المسئولة أيضاً عن التحكم في نمو خلايا الثدي، مما ينتج عنه حدوث ( ورم ) إما أن يكون ورماً حميداً أو ورماً خبيثاً.

الورم الحميد

  • يكاد يكون شكل الخلايا في الورم الحميد مطابقا لشكل الخلايا الطبيعي.
  • تنمو خلايا الورم الحميد بصورة بطيئة جداً.
  • لا يمكنها الانتقال من عضو إلى آخر.

الورم الخبيث (السرطان)

تغزو الخلايا السرطانية الأنسجة المجاورة، و لديها القدرة على الانتشار والوصول لأعضاء الجسم المختلفة.

أنواع سرطان الثدي

سرطان القنوات

سرطان القنوات الموضعي

قنوات الثدي هي عبارة عن أنابيب تنقل الحليب من أماكن صناعته في الغدد اللبنية إلى الحلمة، ينقسم سرطان القنوات إلى نوعين :

  • سرطان القنوات الموضعي
    تنمو الخلايا السرطانية في قنوات الثدي مع عدم قدرتها على الانتقال لأي نسيج آخر حول الثدي.
  • سرطان القنوات الغازي
    هو النوع الأشهر على الإطلاق ويُمثل 80% مقارنة بالأنواع الأخرى من سرطان الثدي، حيث تنمو الخلايا السرطانية بدءاً من القنوات ثم تغزو بقية أنسجة الثدي، ولديها القدرة على الانتشار لباقي أعضاء الجسم.

سرطان الغدد اللبنية (سرطان الفصوص)

الغدد اللبنية تتكون من فصوص صغيرة حيث مصنع إنتاج الحليب في الثدي، تفرز الفصوص الحليب فى القنوات ليتم نقله الى الحلمة، ينقسم سرطان الفصوص إلى نوعين :

  • سرطان الفصوص الموضعي:
    تبدأ الخلايا السرطانية في النمو مع عدم القدرة على اختراق جدار الفصوص والانتقال للأنسجة المحيطة بالثدي، يُعد هذا النوع نادراً لكنه علامة إنذار لاحتمالية الإصابة بالسرطان الخبيث فيما بعد، 25% من السيدات يصابون بالسرطان مرة أخرى بعد الشفاء التام من هذا النوع.
  • سرطان الفصوص الغازي:
    هو النوع الثاني الأكثر إنتشاراً بعد سرطان القنوات الغازي، إذ يُمثل 10% مقارنة بالأنواع الاخرى من سرطان الثدي، يمتد سرطان الفصوص إلى الأنسجة المحيطة بالثدي مثل الغدد اللمفاوية، وله القدرة على الوصول لبقية أعضاء الجسم.
    ليس هناك سن معين لإحتمالية الإصابة بسرطان القنوات الغازي و سرطان الفصوص الغازي، ولكن وفقاً للجمعية الامريكية للسرطان ما يقرب من ثُلثي النساء المُصابات بالسرطان الغازي تُقدر أعمارهن ب 55 عاما أو أكبر.

سرطان الثدي الالتهابي.

سرطان الثدي الالتهابي

بالرغم من ندرته حيث تبلغ نسبته من 1% إلى 5% مقارنة بالأنواع الأخرى من سرطان الثدي ولكنه نوع حاد، حيث تنمو الخلايا السرطانية فتعمل على إنسداد الأوعية اللمفاوية بالقرب من الثديين.

أعراض سرطان الثدي الالتهابي تتشابه غالباً مع أي عدوى تُصيب الثدي، إذا يبدأ الثدي في

  • الاحمرار
  • التورم
  • ارتفاع درجة حرارته
  • يبدو جلد الثدي سميكاً، إذ يشبه قليلاً قشر البرتقال.

مراحل تطور سرطان الثدي الالتهابي سريعة جداً، في غضون أيام قليلة تبدأ الخلايا السرطانية في الانتشار، الاكتشاف السريع من أهم العوامل للسيطرة على هذا النوع من السرطان.

أنواع أخرى من سرطان الثدي لكنها أكثر ندرة وأقل إنتشاراً مثل:

سرطان الحلمة (مرض بادجيت)

سرطان الحلمة (مرض بادجيت)

تبدأ الخلايا السرطانية في النمو أولاً عند قنوات الحليب المتصلة بالحلمات ثم تنتشر على سطح الحلمة و الهالة حول الحلمة ( المنطقة الداكنة المحيطة بحلمة الثدي ).

الورم الليفي الورقي

الورم الليفي الورقي

تنمو الخلايا في أنسجة الثدي الضامة ( الليفية ) والأنسجة الغدية، سبب تسميته الورم الورقي لأنه على هيئة ورقة الشجر.

غالباً يكون حميداً ولكن في بعض الأحيان يكون خبيثاً أو وسط ( بين الحميد والخبيث).

سرطان الثدي عند الرجال.

من الشائع أن النساء فقط لديهم أنسجة الثدي، وهذا غير صحيح حيث توجد أنسجة الثدي عند النساء والرجال ولكن الهرمونات الأنثوية تعمل على نمو الثديين عند النساء، ولذلك فالرجال أيضاً وفى أحيان نادرة يصابون بسرطان الثدي.

ما هي مراحل سرطان الثدي؟

يُصنف سرطان الثدي إلى خمسة مراحل:

  • مرحلة الصفر
    يُشخص الطبيب نوع السرطان أنه موضعي، تمت الإصابة به في قنوات أو فصوص الثدي ولم يتنقل لأي نسيج آخر.
  • المرحلة الأولى
    هنا يبدأ الورم السرطاني في الإنتشار :

    • المرحلة الأولى ( أ ) : حجم الورم السرطاني صغير جداً لا يتعدى 2 سم، ولم يصل إلى الغدد اللمفاوية.
    • المرحلة الأولى ( ب ) : حجم الورم السرطاني لم يتعدى 2 سم، و لكنه وصل للغدد اللمفاوية.
  • المرحلة الثانية
    • المرحلة الثانية ( أ ) : حجم الورم السرطاني يتراوح بين 2 سم إلى 5 سم، ولم يصل إلى الغدد اللمفاوية.
    • المرحلة الثانية ( ب ) : حجم الورم السرطاني يتراوح بين 2 سم إلى 5 سم، و لكنه وصل للغدد اللمفاوية.
  • المرحلة الثالثة
    • المرحلة الثالثة ( أ ) : حجم الورم السرطاني أكبر من 5 سم، و وصل إلى العقد اللمفاوية الإبطية.
    • المرحلة الثالثة ( ب ) : تطور الورم السرطاني وامتد حتى وصل إلى الجلد أو جدار الصدر.
    • المرحلة الثالثة ( ج ) : انتشار الورم السرطاني حول عظام الترقوة.
  • المرحلة الرابعة
    امتداد الخلايا السرطانية لأعضاء الجسم المختلفة، مثل العظام والرئتين والكبد.

فرصة التعافي من مرض سرطان الثدي تعتمد على المرحلة التي وصل إليها، كلما كانت المرحلة قريبة كانت فرصة الشفاء اكبر، فالوعي الجيد والفحص الدوري يزيد من فرص الشفاء.

 

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.