المنوفية بوك

رئيس جامعة المنوفية يستعرض استعدادات أسبوع شباب الجامعات الثاني لمتحدى الإعاقة فى مؤتمر صحفى موسع

عقد الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية اليو مؤتمرا صحفيا موسعا لمراسلى الصحف والمواقع الإخبارية بحضور الدكتور أسامه مدنى عميد كلية الآداب والمستشار الإعلامى لرئيس الجامعة والمحاسب جلال عبد السلام رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الجامعة، استعرض خلاله استعدادات الجامعة لاستقبال فعاليات أسبوع شباب الجامعات الثاني لمتحدى الإعاقة سبتمبر ٢٠١٩.

وجه مبارك التحية والشكر للحضور، وأكد على أهمية التعاون بين الجميع لخروج الملتقى بالصورة اللائقة بالجامعة والمحافظة، وأهمية أن يستقى الصحفى والمراسل الأخبار من مصادرها الصحيحة وإعمال العقل والمنطق ونقل الصورة الحقيقية للفعاليات لأنهم عين الحقيقة على الأحداث، مشيدا بحجم التعاون لنقل وعرض أنشطة الجامعة المختلفة.

وأكد مبارك أن تنظيم جامعة المنوفية لهذا الحدث الهام تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى يأتى تأكيدا على قدرتها فى تنظيم الأحداث الجامعية الكبرى، وتؤكد أن نجاح أسبوع شباب الجامعات الحادى عشر والذى نظمته الجامعة فى سبتمبر 2017 لم يكن وليد صدفة بل نتاج تعاون إمكانات بشرية هائلة تضع كامل خبراتها لإنجاح هذه الفاعلية الهامة، وماتمتلكه الجامعة من بنية تحتية قوية ما يضمن تنفيذ فعاليات الأسبوع على أكمل وجه لتكتب الجامعة تاريخا جديدا من النجاحات..

كما أضاف مبارك أن هذا الملتقى الطلابى يأتى فى إطار إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية عام ٢٠١٨ عاما لمتحدى الإعاقة والذى يعد نقطة مضيئة لإطلاق طاقاتهم وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم فى المجتمع والمضى فى طريق التنمية المستدامة التى يعيشها الوطن، ورسالة نبعثها للجميع أن شبابنا متحدي الإعاقة ليسوا أقل قدراً من غيرهم في قدرتهم على استغلال طاقاتهم الإبداعية، كما سيبرز من خلال فاعليات هذا الأسبوع مواهب وقدرات وطاقات متدفقه، والكل فائز باللقاء والتعارف والتواصل والتنافس الشريف.

واستعرض رئيس الجامعة برنامج فعاليات وأنشطة الأسبوع واستعدادات الجامعة لاستقبال ١٥٠٠ طالب وطالبة من ذوى القدرات الفائقة كما يطلق عليهم لما يتمتعون به من عزيمة وإصرار وقدرات كبيرة لمواجهة التحديات وما يتمتعون به من مواهب إبداعية متميزة يلتقون فى الأول من سبتمبر القادم حاملين شعار “بنكمل بعض”.

كما أشار مبارك إلى استعدادات المدن الجامعية لتسكين وإعاشة الطلاب وتجهيزها بالاحتياجات اللازمة لتوفير سبل الراحة للطلاب، وتجهيز أماكن الأنشطة التى يتنافس بها الطلاب وتشمل النشاط الرياضي، الاجتماعي، الثقافى، الفنى، العلمى والتكنولوجى، الجوالة والخدمة العامة، والكرنفال.

وقام مبارك بعرض برنامج الاحتفال والاستقبال وخط سير الكرنفال وحفل الافتتاح الذى سيشهده وزير التعليم العالى والبحث العلمى ووزير الشباب والرياضة ووزيرة الثقافة والمحافظ ورؤساء الجامعات المشاركة ولفيف كبير من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية والهيئات المسئولة عن متحدى الإعاقة والطلاب.

وأجاب رئيس الجامعة على أسئلة الحضور، واختتم اللقاء بتوجيه الشكر لجميع أبناء الجامعة لمجهوداتهم فى تنظيم هذا الحدث الهام والشكر لكلية التربية الرياضية والتربية النوعية وجميع المشاركين فى تنظيم حفل الافتتاح، والشكر للمدن الجامعية ورعاية الشباب لتحملهم العبء الأكبر من المجهودات والمسئولية.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.