المنوفية بوك

إيجابيات وسلبيات الإعلان عبر الإنترنت

يعتبر الإعلان على شبكة الإنترنت من أبرز طرق الإعلان والوسائل التسويقية، والتي تقوم على مبدأ إرسال رسائل ترويجية جاذبة للزبائن، ويتميز هذا النوع عن الإعلان التقليدي بإمكانية النشر المباشر عليه للمعلومات، دون التقيد بالمكان والزمان، لذا يعتمد عليه أغلب مقدمي الخدمات والمنتجات، من أفراد ومؤسسات وشركات.

يحتل الإعلان عبر الإنترنت مكانة مميزة، حيث يمتلك العديد من المزايا التي جعلته يكتسب شعبية هائلة على مستوى العالم، كما أصبح يعد الخيار الأول بالنسبة للأشخاص المعلنين عن تقديم خدمات، أو رغبتهم فى الإعلان عن ممتلكات لهم؛ كبيع إلكترونيات، عقارات أو سيارات وغيرهم، وذلك عبر مختلف المواقع الإلكترونية التي تتيحها شبكة الإنترنت؛ مثل: موقع السوق المفتوح الناجح وغيره من منصات الإعلانات المبوبة، ولا تقتصر المواقع التي توفرها الشبكة على إعلانات البيع والشراء، إنما تشمل جميع أنواع الإعلانات المتعددة.

مميزات الإعلان عبر الإنترنت

يوجد العديد من الخصائص التي تميز وسيلة الإعلان على شبكة الإنترنت عن الوسائل التقليدية، ومنها:

  • لا تتطلب الرسائل عبر الإنترنت وقتاً، حيث تستطيع أن تصل بسهولة وفي الموعد المحدد، ويعود ذلك إلى أنه يمكن تغيير محتوى الرسالة الترويجية بسهولة ودون عناء.
  • يتيح هذا النوع إمكانية التفاعل مع الإعلان، حيث يمكن سؤال المستخدمين عن آرائهم في المنتج أو السلعة، ويتيح لهم حق الرد، مما يعمل على إمكانية تطوير المنتج بشكل يتناسب مع المستخدمين.
  • يتميز هذا النوع من الإعلان بإنخفاض التكلفة، وذلك مقارنةً مع غيره من الطرق التقليدية، مثل: التلفاز أو الراديو.
  • يمكنك هذا النوع من تحديد الفئة المستهدفة والوصول إلى أكبر عدد منها.
  • يمتلك هذا النوع العديد من تقنيات تصميم الإعلان، والتي يتم الإستفادة منها لجذب الزبائن.
  • يتيح هذا النوع من الإعلان إمكانية التحكم في عدد مرات ظهور الإعلان.
  • يتغلب هذا النوع على مشكلة الحواجز وفرق المسافا، حيث يمكنه الوصول إلى أكبر قدر من الأشخاص في مختلف بقاع العالم.

عيوب الإعلان عبر الإنترنت

على الرغم من النجاح الذي حققه هذا النوع من الإعلانات، إلا أن لا يخلو شيء من وجود بعض الصفات التي تؤثر عليه سلباً، وهذه بعض عيوب الإعلانات الإلكترونية:

  • من الصعب أن تقوم بقياس تأثير الإعلان المنشور خلال شبكة الإنترنت.
  • البيانات التي يمكن الحصول عليها من خلال الإنترنت، غير منتظمة ولا يمكن الاعتماد عليها.
  • من الصعب أن تقوم بقياس حجم السوق، مما يجعل يصعب الوصول إلى معلومات دقيقة، مثل: التكلفة.
  • نظراً لاختلاف المستوى التعليمي والثقافات، يوجد فئة من الأفراد لا تجيد استخدام شبكة الإنترنت، مما يعني أن هذه الإعلانات لن تصل إليهم.
  • لا يثق جميع الأفراد بكل ما هو معروض على الإنترنت، وخصوصاً الإعلانات، لذا نجد العديد منها مهمل على المواقع الإلكترونية، ولا تحظى بأي تفاعل.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.