المنوفية بوك
7 وصفات منزلية للعلاج حصى الكلى

7 وصفات منزلية لعلاج حصى الكلى

 من المعروف أن الحصى تتشكل في كلى الإنسان بسبب تكتل بعض المعادن والأملاح على شكل حبيبات صغيرة أو كبيرة فيها، وفي أحيان معينة تبقى الحصى عالقة، وفي أطوار أخرى تجرفها السوائل في مجرى البول إلى خارج الجسم.

لذا كلما أكثر المريض من شرب الماء سيساهم ذلك في إذابة الأملاح والتخلص منها بشكل أسرع، وعلى الرغم من أن المحافظة على تناول الماء طيلة الوقت هو أمر كاف، إلا أن بعض الوصفات من شأنها أن تكون ذات فعالية أقوى.

بالوضع الطبيعي، علينا شرب 8 أكواب من الماء يوميا، أي ما يعادل 2 ليتر، وذلك كي نتفادى تكون الحصى في الكلى.

لكن في حال المعاناة من الحصى، يجب رفع كمية استهلاكنا للماء إلى 12 كوبا في اليوم على الأقل، ويمكن مراقبة لون البول فكلما كان لونه أغمق هذا يعني وجود جفاف وبالتالي الاهتمام أكثر بشرب السوائل.

وفيما يلي أهم 8 وصفات منزلية تساعد على التخلص من الحصى كما وردت في موقع “ويب طب”، ولكن هذا لا يغني عن ضرورة استشارة الطبيب والمتابعة عن الإخصائيين:

1- عصير الليمون:
والذي يمكن إضافته إلى ماء الشرب، إذ أن الليمون يحتوي على مادة السترات، التي تمنع تشكل أحجار الكالسيوم وتفتتها ليسهل جرفها في القنوات البولية، وبالإضافة إلى نجاحه في مواجهة الحصى، يمتاز الليمون أيضا في قدرته على تخفيف نمو البكتيريا في الجسم.

2- الريحان:
يحتوي الريحان على حمض الخليك، الذي يساهم في تخفيف الألم، وفي خفض مستوى حمض اليوريك وبالتالي يساهم في تفتيت الحصى ومنع ظهورها مستقبلا.

ويمكن صنع شاي من أوراق الريحان الطازجة أو المجففة، وشرب عدة أكواب يوميا، وأيضا يمكن شرب عصير الريحان أو أضافته إلى عصائر أخرى.

ولكن يجب الحذر من تناول عصير الريحان لأكثر من 6 أسابيع متواصلة، إذ أن شربه بشكل متواصل على فترات طويلة من شأنه أن يؤدي إلى: تضخم البروستاتا والتهابات المسالك البولية، وانخفاض مستوى السكر في الدم وانخفاض في ضغط الدم.

3- خل التفاح:
ويحتوي ذلك الخل على حمض السيتريك، الذي يحلل الحصى في الكلى، كما أنه يساعد في المحافظة على قلوية الدم والبول، ويحفز المعدة على إفراز الأحماض التي تمنع تشكل حصى جديدة في الكلى.

ويساعد خل التفاح أيضا على التخفيف الألم في الكلى، وللحصول الفوائد المرجوة يجب خلط ملعقتين منه في 6-8 كؤوس من الماء وشربه على مراحل خلال النهار.

وينبغي عدم شرب أكثر من 8 كؤوس من الماء يوميا، لأن هذا من شأنه أن يخفض مستوى البوتاسيوم في الدم ويؤدي أيضا إلى هشاشة العظام، وعلى من يعاني مرض السكري مراقبة مستوى السكري طيلة الوقت والتعامل بحذر مع هذا الخليط.

كما يمنع شرب هذا الخليط على كل من يتعاطى الإنسولين، ديجوكسين (ديجوكس)، مدرات البول مثل السبيرونولاكتون (الداكتون).

4- الكرفس:
ويساعد عصيره على إزالة السموم من التي تؤدي إلى تشكيل الحصى، كما أنه ينقي ويصفي المسارات التي تمر منها الحصى إلى خارج الجسم.

ولكن يجب الامتناع عن شرب عصير الكرفس إن كان المريض يعاني اضطرابات في النزيف، وضغط دم منخفض، وفي حال أجرى عملية جراحية منذ وقت قريب، أو في حال استخدام العقاقير الآتية: ليفوثيروكسين (سينثرويد)، ليثيوم (ليثان)، إيزوتريتينوين (سوتريت)، والأدوية المهدئة مثل الزاناكس (البرازولام).

5- الرمان:

فعصيره يحسن من فعالية الكلى بشكل عام، بالإضافة إلى أنه يساعد في التخلص من الحصى وغيرها من السموم، ويحمي من تشكل الحصى في الكلى.

ولا يوجد مقدار محدد من كمية العصير التي يجب يمكن تناولها، لكن يجب الامتناع عنه في حال استخدام أدوية تتحلل في الكبد مثل: أميتريبتيلين (إلافيل)، ديكلوفيناك (فولتارين)، فلوفاستاتين (ليسكول)، ايبوبروفين (أدفيل، موترين)، وتناول أدوية ضغط الدم كالكلوروثيازيد، أو في حال تناول عقار ليثيوم روزوفاستاتين (كريستور) لعلاج الكولسترول.

6- الفاصولياء
فمرق أو حساء الفاصولياء يساعد بشكل كبير على تقوية عمل الكلى بشكل عام، كما يساعد في تحليل الحصى والتخلص منها، وكل ما على المريض فعله هو تحضير حساء الفاصوليا وشرب بضع كؤوس منه على مدار اليوم.

7- جذر الهندباء
فعصير جذور الهندباء مدر للبول، ومنشط للكلى، محفز لإنتاج عصارة المرارة ويساعد في عملية الهضم، ويمكن تحضيره كشاي أو استخلاص عصيره، كما من الممكن أيضا إضافة قشر البرتقال والزنجبيل أو التفاح إلى العصير وبعدها شرب 3-4 كؤوس خلال النهار لتفكيك الحصى.

ولكن يجب استشارة الطبيب، فالهندباء يمكن أن تتعارض مع بعض العقاقير، وأيضا يجب الامتناع عن شرب عصير أو شاي جذور الهندباء في حال تناول مضادات الحموضة، أو مضادات حيوية، أو مدرات البول.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلن مجانا في