المنوفية بوك
الإفتاء تحذر من « لعبة مومو » وتطالب الدولة بتجريمها

الإفتاء تحذر من « لعبة مومو » وتطالب الدولة بتجريمها

انتشرت فى الاونة الاخيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ألعاب تخطف عقولَ الشباب، خاصة وكثير من أفراد المجتمع، وتجعلهم يعيشون عالمًا افتراضيًّا يعزلهم عن الواقع، وتدفعهم بعد ذلك إلى ما لا تُحمد عاقبته، ومن ذلك ما انتشر مؤخرًا من لُعبة تُدعى «مومو Momo» وما يماثلها، وتستهدف هذه اللعبة جميع الفئات العمرية، وخاصة الشباب وتصل بهم الى طريق الإنتحار.
 
وحذرت دار الإفتاء المصرية في بيان صادر عنها خلال الساعات الفائتة من ظهور لعبة جديدة تُسمى “مومو” MOMO، والتي تصل إلى الشباب والأطفال عن طريق تطبيق واتس آب،.
 
وقالت الهيئة في بيانها أن هذه اللعبة تؤدي بالأطفال إلى الدخول في طريق الانتحار حيث تظهر الصور في اللعبة والرسائل وتستدرج الأطفال حتى يصل الطفل إلى أن يؤذي نفسه أو حتى يقوم بالأذى لرفقائه أو حتي الوصول إلى الانتحار تنفيذاً لتعليمات اللعبة، كما وجهت دار الإفتاء إلى كل من شارك في اللعبة فعليه الإسراع والخروج منها، ووجهت دار الإفتاء أيضاً إلى المسئولين عن الإنترنت في مصر إلى ضرورة مكافحة مثل هذه الألعاب بسرعة حرصاً على مصلحة الأبناء.
 
كما نبهت دار الإفتاء الآباء إلى ضرورة متابعة ومراقبة أبنائهم حتى لا ينجروا إلى مثل هذه الألعاب التي تؤدي إلى الأذي للنفس، كما أصدرت العديد من المدارس في المملكة المتحدة تحذيرات لأولياء الأمور حول (تحدي مومو)، فضلاً عن المنشورات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بـ التحدي.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلن مجانا في