المنوفية بوك

الحكم بالإعدام شنقا على قاتل مدير مدرسة كفر الباجور بالمنوفية

قضت محكمة جنايات شبين الكوم الدائرة الخامسة، فى القضيه رقم ١٧٧٩٠ لسنه ٢٠١٧ جنايات الباجور والمقيده برقم ٢٧٦٤لسنه ٢٠١٧ جنايات كلي شبين الكوم ضد المتهم ” علاء سعيد محمد صابر أحمد” (الشهير علاء سعيد المزين ) بأن أصدرت ضده حكما بالإعدام شنقا وإحالة الدعوى المدنيه إلى المحكمة المختصة.
 
ويأتي هذا الحكم بعد محاكمه خمس جلسات لفترة تعدت أثنى عشر شهرا عن إرتكابه جريمة قتل وسرقة المجني عليه / عماد عبدالباري محمد عبد القادر (وشهرته /عماد ابو علي ) مدير مدرسه وسرقة مبلغ مالي مملوك له .
 
و تعود الواقعه إلى تاريخ ١١ / ٩ / ٢٠١٧ عندما تبلغ لمركز شرطة الباجور وجود شخص داخل سيارته مصاب بطلق ناري في الرأس وبعد الكشف عن هوية المجني عليه تبين أنه مدير مدرسه بكفر الباجور.
 
وبتكثيف التحريات عن دائرة علاقات المجني عليه و تبين ان المتهم شوهد مع المجني عليه قبل ارتكاب الجريمه مباشرة وعقب القبض على المتهم اعترف بارتكابه الواقعه وبتفتيش منزل المتهم عثر فرد خرطوش و مبلغ مائتان وتسعون الف جنيه كجزء من مبلغ ٧٠٠.٠٠٠جنيه الذي استولى عليه من المجني عليه بعد ارتكابه جريمة القتل.
 
وانتهت التحقيقات التي أجرتها نيابة الباجور بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات لأنه قتل المجني عليه عماد عبدالبادَري محمد عبد القادر عمدا مع سبق الإصرار واعد لذلك الغرض سلاح نارى (فرد خرطوش ) بأن استقل سيارته المجني عليه رفقته مدعيا عرض عليه قطعة أرض على المجني عليه عل لشرائها مستدرجا أيها لمكان ناء وترجل بحجة قضاء حاجته وحام حول سيارتة وما إن استقر خلف باب قائد السياره مكان المجني عليه حتى صار خلفه وما أن ظفر به حتى أطلق صوبه عيارا ناريا فتوفي في الحال وبعد ذلك سرقة مبلغ مالي المذكور وكانت زوجة المجني عليها هدى حسين نجم عن نفسها وبصفتها وصيه على القصر أبناء القتيل وهم سماء وحنين وعمر قد اختارت هيئة دفاع تحت رئاسة وإشراف المحامي /عمرو الطوري و صلاح حسين نجم (شقيق زوجة المجني عليه ) وكانت هيئة الدفاع المذكوره كانوا قد اثبتوا أمام النيابه ان المتهم رتب للجريمة يمر بدائقه ماديه وهي الدافع وراء تخطيطه لارتكاب الجريمه بهدف سرقة المبلغ وقد استمتعت النيابة لتلك الدلائل من الدفاع وحققها بأدلة ثبوت ساقتها لمحكمة الجنايات بشهادة النقيب محمد طارق رئيس مباحث الباجور وزوجة وشقيق المجني عليه وعدد٧ شهود آخرين قرروا بأنهم شاهدوا المجني عليه يحضر إليهم عقب ارتكابه الجريمه ويسدد لهم مبلغ مالية من حصيلة المسروقات بعد ارتكابه جريمة القتل المدين لهم بها
 
وخلال المحاكمه حضر الطبيب الشرعي وناقشه محامي المتهم وعقب ذلك أحالت المحكمه لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في الإعدام وحدد جلسة اليوم الأربعاء الموافق ٩ /١ / ٢٠١٨ للنطق بالحكم بالإعدام شنقا وإحالة الدعوى المدنيه المقاومه من زوجتة المجني عليه وأبنائه القصر إلى المحكمة المدنيه المختصة.
 
أقرأ ايضاً ..

العثور على جثة مدير مدرسة مقتولاً بطلق نارى بالرأس بالمنوفية

إحالة أوراق “قاتل” مدير مدرسة بمركز الباجور فى المنوفية إلى فضيلة المفتى

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلن مجانا في