المنوفية بوك
وفاة الشاب الخامس فى «حريق قرية الرمالى» بالمنوفية و6 أخرون بين الحياة والموت

وفاة الشاب الخامس فى «حريق قرية الرمالى» بالمنوفية و6 أخرون بين الحياة والموت

وفاة الشاب الخامس فى حريق قرية الرمالى بالمنوفية و6 أخرون بين الحياة والموت

توفى قبل قليل الشاب المصاب الخامس في حريق قرية الرمالي بالمنوفية “عبده طارق جويلي”، ليلحق بأصدقائة الاربعة الآخرين الذين كانوا من خيرة شباب قرية الرمالي بمركز قويسنا بعد أن قدموا أرواحهم في محاولة لانقاذ القرية من حريق مدمر  فى “مقلة لب” نتيجة تسرب الغاز ومنعوا انتقال الحريق إلي باقي منازل القرية.

يجدر الإشارة إلى أنه قبل ساعات توفى 3 شباب في حريق قرية الرمالي وهم: (محمود راشد إبراهيم – عصام ابواليزيد – علاء حفناوى جويلي – عمرو الحماقي)، وشيع الآلاف من أهالي القرية والقرى المجاورة جثامينهم إلى مثواهم الأخير في أجواء حزينة.

بعض من المصابين والذى توفى منهم 4 حتى الان

واقعة حريق قرية الرمالى

تعود أحداث واقعة حريق قرية الرمالى قبل أكثر من اسبوع، حيث تلقى اللواء “أحمد عتمان” مدير أمن المنوفية، بلاغا من العميد ياسر جلال مدير إدارة الحماية المدنية، بنشوب حريق بمقلة بقرية الرمالي دائرة المركز.

وبالانتقال تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد الحريق الذى نشب بمقلة لب على مساحة 12 مترًا أسفل عقار ملحق بها مخزن على مساحة 16 مترًا ملك المدعو “ع.ا” مؤجرة للمدعو “م.س.م” 29 سنة، مقيم كفر الأكرم دائرة المركز.

وأسفر الحريق عن إصابة كل من صاحب المقلة، وصاحب محل بقالة، والمدعو “و.ع.ج” 40 سنة صاحب مخبز، والمدعو “ع.ط.ع” 27 سنة مندوب مبيعات، و”ع.ى.ا” 30 سنة كهربائى، و”ا.م” 45 سنة عامل بمخبز، و”م.ر” 28 سنة بدون عمل، و”ن.ن” 22 سنة، و”م.ع” 28 سنة، نجار مسلح، والمدعو “ع.ى” 30 سنة عامل، وجميعهم مقيمين بقرية الرمالي دائرة المركز وتم تحويل المصابين إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي.

وبالمعاينة تبين إصابة من الأول حتى الثالث بحروق متفرقة بالجسم بنسبة 40% والباقى بحروق متوسطة، ونتج عن الحريق احتراق محتويات المقلة والمخزن، وتبين أن سبب الحريق ناتج عن تسرب غاز من إحدى أسطوانات البوتاجاز الخاصة بالمقلة.

تم التحفظ على محل الحريق وتكليف قسم الأدلة الجنائية بالفحص، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 5104 إدارى مركز قويسنا لسنة 2018م، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

تعليق واحد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.