المنوفية بوك
حالة من الحزن تصيب أهالى قرية محمد صلاح بعد خسارة ليفربول

بكاء وحالة من الحزن تصيب أهالى قرية محمد صلاح بعد خسارة ليفربول

سادت حالة من الحزن والغضب على أهالي قرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية مسقط رأس النجم محمد صلاح لاعب ليفربول والمنتخب، وذلك بعد خسارة فريق ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الاسباني.

ودخل عدد من شباب القرية في نوبة بكاء حادة بعد ضياع حلمهم في حصول ابن قريتهم على اللقب الأوروبي بالإضافة لخروج صلاح مصابا في منتصف الشوط الأول .

وغادر عدد كبير من أهالي القرية ملعب مركز شباب محمد صلاح بعد الهدف الثالث لريال مدريد والذي قضي على أمال ليفربول في الفوز بالبطولة الأوروبية

وكشف مصدر مقرب من أسرة اللاعب أن الإصابة عبارة عن خلع في الكتف من الدرجة الثانية يحتاج إلى علاج من أسبوعين إلى ٣ أسابيع ومن المقرر أن يتم نقله إلى مستشفى في مدينة مانشيستر عقب عودته إلى انجلترا لتلقى العلاج.

وكشف المصدر أن صلاح أصيب بصدمة عقب خروجه من المباراة مصاب وكان يتمنى أن يشارك في المباراة حتى نهايتها.

وشهدت مدينة بسيون تواجد الآلاف من أهالى الغربية ومختلف المحافظات جاءوا لمشاهدة المباراة في مسقط رأس صلاح.

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.