المنوفية بوك
محمد صلاح

“ما جرى يُهدد مستقبله بشكلٍ كامل” .. محمد صلاح أهانوني إهانة كبيرة جداً!!

وجه المهاجم المصري محمد صلاح المحترف في ليفربول الإنجليزي، اليوم الأحد، اتهامات إلى جهة لم يحددها قال إنها سببت له “إهانة كبيرة جدًا”.

وفي تغريدة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، قال صلاح “بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا، كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا (ذلك)”.

                                   

وتأتي التغريدة بالتزامن مع أزمته في الفترة الأخيرة مع اتحاد كرة القدم المصري حول استغلال صورته في إعلانات ترويجية دون الحصول على موافقته، ورفض الأخير عقد جلسة مع اللاعب لإيجاد حل لتلك المشكلة.

وشهدت مواقع التواصل في مصر موجة من الغضب العارم ضد النظام عبر وسم “#ادعم_محمد_صلاح”، بعد تعمد اتحاد الكرة المصري إهانة نجم المنتخب ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، بحسب تغريدة لـ”صلاح”.

وكان رامي عباس وكيل صلاح شن هجوما عنيفا على مسئولي اتحاد الكرة المصري في أكثر من مرة، وأكد صلاح من قبل أنه يسانده مساندة تامة قبل أن يعلن صلاح عن رأيه لأول مرة.

وردا على أزمته مع اتحاد الكرة وكتابته تغريدة اليوم يؤكد فيها أن ما يحدث معه إهانة كبيرة جدًا، شارك في الهاشتاج الداعم للنجم محمد صلاح عدد كبير من الفنانين والنشطاء والمشاهير والحقوقيين.

 

وانتشرت حملة واسعة على مواقع التواصل تحت شعار “حملة دعم محمد صلاح و مقاطعة شركة المصرية للإتصالات”، تضامنًا مع اللاعب في أزمته مع اتحاد الكرة المصري.

وفي البيان الأول للحملة جاء فيه: مستقبل محمد صلاح مهدد بالتدمير بسبب شركة المصرية للإتصالات و اتحاد الكرة.

وتابع البيان: “بداية ما هي المشكلة محمد صلاح بحكم موقعه كلاعب دولي محترف بفريق ليفربول وقع إتفاقيات إعلانات مع شركات دولية منها فودافون و القانون يحظر عليه الإعلان لصالح شركات متنافسة في نفس المجال، اتحاد الكرة المصرى و بدون موافقة أى لاعب وقع إتفاقية مع المصرية للإتصالات we ودي شركة منافسة لفودافون و نشر صورة لاعبي المنتخب و أولهم محمد صلاح على دعاية الشركة المصرية مما يهدد مستقبل صلاح كله و يهدد حتى مشاركة مع منتخب بلاده فى كأس العالم روسيا 2018”.

وأوضح البيان: “متى بدأت الأزمة و متى بدأ الإعلان عنها ؟ بدأت الأزمة من أسابيع من وقت نشر صورة محمد صلاح على طيارة المنتخب المصرى و عليها علامة الشركة المصرية ظهرت للعلن من حوالى 12 يوم بعد ما نشر رامى عباس محامى محمد صلاح على تويتر أنه لجأ لتويتر لإعلان الأمر للجمهور بعد فشل كل المحاولات مع إتحاد الكرة المصرى” .

وأضاف: “ورد اتحاد الكرة بالنفي و قال إن لا يوجد أزمة مع اللاعب بينما الأزمة مع المحامى رد صلاح وقتها بنشر صورته مع المحامى لتوضيح الأزمة مع إعادة نشر ( ريتويت ) لما قاله المحامى و كتب صلاح كل الدعم “.

واستطرد: “رد اتحاد الكرة وقتها إنه حر يعمل الدعاية اللى هو عايزها بالطريقة اللى تناسبه و دى دعاية المنتخب مش دعاية ليفربول و هكذا بوجه مكشوف بعدها قام اتحاد الكرة بتهنئة صلاح بحصوله على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى لكن عادت نفس اليفط و الدعاية للظهور مجددا فى مباراة الأهلى و الزمالك”.

وتابع: “نشر صلاح صورة له على وسائل التواصل الإجتماعى تشير الى إنه إتخنق من القصة دى ونشر المحامى هذا الكلام لم يحدث حتى الآن أي تواصل من أجل الوصول لحل! لا شيء على الإطلاق! صمت كامل! ما هي الخطة؟! نحن فقط نرى المزيد والمزيد من اللوحات الدعائية، والإعلانات تظهر دون الحصول على موافقتنا! ما هو التأثير الذي تنتظرونه؟ نتيجة جيد؟!”

وأوضح: “إحنا قررنا نبدء حملة مقاطعة للشركة المصرية للإتصالات و ندعم اللاعب المصرى الدولى أفضل لاعب و هداف الدورى الإنجليزى ابننا محمد صلاح إللى موافق على الحملة ينضم لصفحتنا و ينشرها و يقاطع الشركة للضغط عليها و على اتحاد الكورة للحفاظ على مستقبل نجم منتخب مصر و واحد من أهم أسباب سعادة الشعب المصرى دلوقتى”.

ونجح صلاح (25 عامًا) في جذب الأنظار إليه خلال الموسم الحالي مع ليفربول؛ حيث شارك معه في 48 مباراة بمختلف البطولات، مسجلًا 43 هدفًا وصنع 15 آخرين.

كما فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي للدوري الإنجليزي لكرة القدم ليصبح ثاني عربي وإفريقي يتوّج بالجائزة خلفًا للجزائري رياض محرز

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلن مجانا في