الرئيسية / تاريخ المنوفية / « حاكمين » من حكام مصر قاموا بالغاء المنوفية من الخريطة .. فكان مصيرهما الضياع

« حاكمين » من حكام مصر قاموا بالغاء المنوفية من الخريطة .. فكان مصيرهما الضياع

« حاكمين » من حكام مصر قاموا بالغاء المنوفية من الخريطة .. فكان مصيرهما الضياع

منذ أن شق التاريخ طريقة في مصر و اسم المنوفية، يخفي في طياته جولات من الأحداث التاريخية،  التي جعلها  من أهم عناصر التأثير في التاريخ المصري، ومن الطريف ، انه كان ” الضياع ” نهاية لكل من يلغي اسم المنوفية من الخريطة.

 

اسم المنوفية مشتق من مركز يتبعها وهو “منوف”، الذي جاء من اسم قديم هو “من نفر ـ برنوب” بمعنى أرض الذهب .

 

جاءت بعد العصر الفرعوني حيث كان اسمها قبطياً “بانوفيس” ليحولها الرومان إلى “أونوفيس” ، وبعد الحكم الإسلامي العربي صار اسمها “مانوفيس” بمعنى الأرض الطيبة، حتى جعلها العباسين “من نوفي” وقبل الفاطميين كان الاسم “منوف”.

 

ﻣﻊ ﺑﺰﻭﻍ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﻔﺎﻃﻤﻲ ﻗُﺴِّﻤﺖ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻮﻓﻴﺘﻴﻦ ، ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻋﻠﻴﺎ ﻭﺍﻷﺧﺮﻯ ﺳﻔﻠﻰ، ﻭﺑﻌﺪ ﺯﻭﺍﻝ ﺩﻭﻟﺘﻲ ﺍﻟﻔﺎﻃﻤﻴﻴﻦ ﻭﺍﻷﻳﻮﺑﻴﻴﻦ ﻭﺗﻮﻟﻲ ﺍﻟﻤﻤﺎﻟﻴﻚ ﺯﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ، ﺿﻤﺖ ﺍﻟﻤﻨﻮﻓﻴﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﻮﻓﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻋﺎﻡ 1315 ﻡ ، ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺴﻨﻮﺍﺕ ﺳﻤﻴت ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﻮﻓﻴﺔ ﻋﺎﻡ 1527 ﻡ.

 

الحاكمين الذين ألغو المنوفية من الخريطة

 

الجميع شارك في تغيير اسم المنوفية، لكن لم يقوم أحد بإلغاء وجودها من على الخريطة إلا حاكمين فقط من حكام مصر الذين يتجاوز عددهم الـ 800 حاكم، وكانت نهاية الاثنين اللذين ألغيا اسم المنوفية أغرب مما كان يتصوره أحد.

 

الحاكم الأول .. هو محمد سعيد باشا والي مصر ﻣﻦ 24 ﻳﻮﻟﻴﻮ 1854 ﺇﻟﻰ 18 ﻳﻨﺎﻳﺮ 1863 ﻡ، حيث ضمها إلى محافظة الغربية بعد عام من توليه الحكم وأصيب بعدها  بمرض السل  وكان أول من مات من حكام أسرة محمد علي.

 

الحاكم الثانى .. هو الخديوي توفيق والي مصر  ﻣﻦ 26 ﻳﻮﻧﻴﻮ 1879 ﺣﺘﻰ ﻳﻮﻡ 7 ﻳﻨﺎﻳﺮ 1892 ﻡ. وكانت نهايتة مأساوية ، كان بوله سبب موته وكان أول حكام مصر الذين ماتوا بسبب تشخيص طبي خاطئ ، حيث كان يعاني من تعب شديد في الكليتين وكان هناك خطأ في التشخيص الطبي لحالته حيث كتبوا له أدوية لا تستدعي حالته الصحية لها مما تسبب له انحسار البول الذي أدى إلى تسمم الدم ومات في الحال.

 

 


التعليقات

التعليقات

عن online

أعمل فى مجال التدوين منذ عام 2011 وأقوم برصد كل مايحدث على أرض المنوفية وكتابة تقارير وتحرير الأخبار التى تتعلق بجميع الأحداث الجارية فى مصر المحروسة وعلى مستوى الوطن العربي والعالمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.