الرئيسية / منوعات / بالجاتوه والحاجة الساقعة.. دينا أول سيدة تحتفل بطلاقها فى المنوفية

بالجاتوه والحاجة الساقعة.. دينا أول سيدة تحتفل بطلاقها فى المنوفية

حفلة ططلاق
بالجاتوه والحاجة الساقعة.. دينا أول سيدة تحتفل بطلاقها فى المنوفية
 احتفال من نوع جديد، شهدته مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية، لكن الأمر يخص زوجة تمكنت من الحصول على الطلاق، بعد قهر من زوجها ووالدته ليتم طردها من منزلها بعد 40 يومًا من الزواج، لتجد نفسها أمام أبواب المحاكم تطالب بحقها طوال عامين، لتنتهى بالحكم بالطلاق والنفقة، وتعلن وقتها الاحتفال بالطلاق.

 

قصة حقيقية شهدتها مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية،بطلتها دينا عبد الله سليمان صاحبة الـ27 عاما، التى تعمل محاسبة بأحد البنوك بالمدينة، والتى تروى التفاصيل، قائلة: “رحلتى تتخلص فى زواج لم يكتب له النجاح بتعنت من الزوج والسماع والرضوخ لأوامر والدته لتنتهى كرامتى وينتهى الزواج بالطرد من منزل الزوجية “.

                                                             

قالت دينا، إنها تزوجت قبل عامين من مهندس كمبيوتر، بعد فترة خطبة استمرت 10 أشهر لم يظهر منه أى سوء نية أو معاملة غير طيبة ولكن الأمر تحول كاملا بمجرد عقد القران وخاصة بعد وفاة والده، موضحة أنه على الفور قام بنقل كل منقولات الزوجية لمنزل والدته، مطالبًا إياها بالإقامة معه فى منزل والده، مشيرة إلى أنه لم يمر 40 يوما على زواجها حتى حدثت مشادة بينهما لطلبة بالانتقال والعيش مع والدته وتهديده المتواصل لها: “إما بالعيش بطريقتهم أو الخروج من المنزل، وعندما رفضت للحفاظ على منزلى وخصوصيتى، فوجئت بالطرد من زوجى ووالدته من المنزل، بالبيجامة دون أن أخذ أى شىء من ملابسى أو المنقولات الخاصة بى “.

 

وتابعت دينا: “انتقلت إلى منزل والدى وشقيقى، وبعدها بأيام قليلة فوجئت بحملى، وكان لابد من تقبل الأمر الواقع، ليأتى موعد الولادة وأنجب طفلى الجميل إياد، وعندما أبلغت والدته بالأمر لم يكترث ورفض أن يقوم بتسجيله الأمر الذى أجبرنى على أن أتحرك بعد ولادتى بأيام قليلة للذهاب لتسجيل الطفل”.

 

وأكدت دينا، على أنها لم تجد أى اهتمام بالطفل الجديد من والدته، موضحة أن شقيقه الأكبر كان يسعى دائما لمساعدتها والتخفيف عنها حتى أتمكن من المرور من الأزمة، ولم أجد أمامى سوى باب المحاكم للمطالبة بحق صغيرى الذى لم يقترف ذنبا”.

 

وأشارت دينا، إلى أنها تقدمت بدعوى طلاق استمرت ما يقرب من العامين ما بين جلسات تداول مختلفة، وما بين مساومات الزوج بالتهديد بالتنازل عن القضية وإلا سيتم رفع صورها على مواقع التواصل الاجتماعى، لكنها لم ترضخ للمساومات واستكملت طريقها بالقضاء، حتى جاء الحكم بالطلاق والنفقة.

 

قالت دينا: “لم أتخيل الفرحة التى وصلت لها بسماعى حكم المحكمة بالطلاق والدموع التى انهمرت من عينى للخلاص من ماضى أليم أحدث شرخًا كبيرًا فى حياتى ولكنى عندما عدت إلى المنزل احتفلت بالطلاق فى طريقة جديدة لأول مرة، وهو الأمر الذى يعبر عن سعادتى بتكسير العديد من القيود”.

 

وأكدت دينا، على أن حق المرأة مهضوما فى العديد من الأمور، لافتة إلى أنها على الرغم من هضم حقها أثناء زواجها، استمر الأمر لهضم حقها بعد الحصول على حكم الطلاق والنفق، والذى لم يتم الحصول على أى حقوق لها سوى الطلاق أما النفقة وغيرها من الأمور لم يتم الحصول عليها.

 

واتهمت دينا، إدارة تنفيذ الأحكام بالتواطؤ مع طليقها لعدم تنفيذ الأحكام – بحسب قولها، لافتة إلى أنه تم الحكم لها بالقائمة كاملة ونفقة عدة ونفقة متعة ومؤخر ونفقة للطفل وجميعها لم يتم تنفيذها حتى الآن، مضيفة أنه بهذه الطريقة لن تتمكن من الحصول على اى شىء وخصوصا بعد تواطؤ رجال تنفيذ الأحكام مع طليقها قائلة: “عندما يذهبوا إلى المنزل ويجدوا طليقها يعطيهم اللى فيه النصيب ويقولهم انتو مشوفتونيش “، مطالبة أن يتم التنفيذ للأحكام الصادرة لها للحفاظ على حقوقها وحقوق نجلها، مؤكدة على أنها ستعيش لطفلها حتى يكبر ويصبح رجلا يحميها من الزمن.




التعليقات

التعليقات

عن online

أعمل فى مجال التدوين منذ عام 2011 وأقوم برصد كل مايحدث على أرض المنوفية وكتابة تقارير وتحرير الأخبار التى تتعلق بجميع الأحداث الجارية فى مصر المحروسة وعلى مستوى الوطن العربي والعالمى.

تعليق واحد

  1. ابراهيم احمد

    ممكن تتجوزني اناصادق لم يسبق لي الزواج وعندي ٣٢عام ومن بركة السبع تتزوجني لو قراتي مقالي انا مش بكذب بتكلم بصدق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.