الرئيسية / مشاهير المنوفية / أول من قرأ القرآن في “إذاعة المملكة العربية السعودية” هو من أبناء «المنوفية»

أول من قرأ القرآن في “إذاعة المملكة العربية السعودية” هو من أبناء «المنوفية»

 هو ابن المنوفية وأحد مصادر فخرها فضيلة الشيخ القارئ “عبد الرحمن الدروي” المولود في أغسطس عام 1903م بقرية (دروة) مركز أشمون، أتم حفظ القرآن الكريم في كتاب القرية وهو لم يتعد التاسعة من عمره ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بالأزهر الشريف.

كان الشيخ يقرأ القرآن في مأتم “محمود فهمي النقراشي باشا” فسمعه رئيس الحكومة في ذلك الوقت وهو يرتل ترتيلا حسنا بصوت كله شجن فسأل عننه ولماذا لم يقرأ في الإذاعة؟! فدخل إليها عام 1942م.

وفي عام 1948م وأثناء أدائه لفريضة الحج، طلبته الحكومة السعودية ليفتتح أول إذاعة للمملكة وكان معه في ذلك الوقت رئيس بعثة الإذاعة المصرية فوافق وقام بتسجيل 4 ساعات ورفض أن يتقاضى أجرا على التسجيلات قائلا: كيف أتقاضى أجرا عن قرآن تلوته في بلد نزل عليه وفيه القرآن، وقال: سأقرأ دون شروط…

ودعي إلى المملكة الأردنية عام 1953م، وهناك سجل 16 تسجيلا ومن حسن حظه أن قرأ سورة الكهف بالمسجد الأقصي جمعتين متتاليتين ووقتها كانت فلسطين تتبع المملكة الأردنية وهي سابقة لم تأتي لغيره.

وظل يعاني من مرض بالأحبال الصوتية قرابة ثلاثين سنة حتى توفاه الله راضياً مرضياً بما قدم من تلاوة في عام 1991م…


التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *