المنوفية بوك
فرحة كبيرة لأهالى محافظة المنوفية ..بسبب إستقالة هناء سرور وكيلة وزارة الصحة

فرحة كبيرة لأهالى محافظة المنوفية ..بسبب إستقالة هناء سرور وكيلة وزارة الصحة

كاتشر للشحن

منذ ان تولت الدكتورة هناء سرور وكيلة وزارة الصحة بالمنوفية ، ولم تشهد المحافظة اى ايجابيات فى المستوى الصحى بل وتدنى مستوى الرعاية الصحية داخل المحافظة ، وتدهورت الرعاية الصحية فى  جميع المستشفيات والوحدات الصحية،بل وأيضا تعمد الكثير من الاطباء عن عدم حضورهم للعمل بسبب وجود وكيلة وزارة تحميهم ، 

كم  مريض لم يتلقى العلاج وكم من حالة وفاة حدثت بسبب عدم وجود الاطباء . وتقاعس الأجهزة الطبية في  محافظة المنوفية ، والكوارث التي تقوم بها مديرية الصحة ضد المواطنين البسطاء. بل وأيضا أصبحت تنصر الاطباء على المواطنين ويشهد على هذا حالة  “وفاة” طفل بمستشفى بركة السبع  . الطفل الذى لم يتلقى العلاج بسبب عدم وجود الاطباء بالمستشفى .وانتصر الاطباء فى هذة الواقعة واتخذت هناء سرور اجراءات لحماية الاطباء باللجوء الى شركات الامن واتخذت قرار بعدم دخول اهالى المريض معه المستشفى فهل هذا يعقل!؟ .

وعقب انتشار اليوم الخميس 11 مايو   ،أنباء  بتقديم الدكتورة هناء سرور إستقالتها بسبب تحويلها للتحقيق تلقى أبناء المحافظة الخبر بالفرحة  وعلق الكثير منهم “بالسلامة .. كان لازم يحصل من زمان ”  ويتمنى الكثير من ابناء المحافظة قبول الاستقالة من قبل وزير الصحة او محافظ المنوفية لتكتمل فرحتهم ويتخلصو من  ” كابوس” نقص الخدمات والتقصير فى العمل . 

وجاءت استقالة هناء سرور بسبب تحويلها للتحقيق من قبل محافظ المنوفية على أثر تأخير مشروعات الصحة بالمنوفية ،وتقدمت  باستقالتها من منصبها والمطالبة بتسوية معاشها، حيث أرسلت فاكسًا بالاستقالة لوزير الصحة ومحافظ المنوفية.وقدمت سرور ما يثبت عدم علاقتها بتنفيذ المشروع حيث إنه مسند للإسكان. وأكدت مصادر أن مهندسة التخطيط العمراني بالمحافظة، أرسلت مذكرة لمحافظ المنوفية بتأخير مشروعات الصحة .

وحاولت الدكتورة هناء سرور  مقابلة المحافظ أكثر من مرة لشرح الموقف ولكنه رفض وانتظرت 3 ساعات أمس دون مقابلته ،

ويذكر أن عدد من شباب محافظة المنوفية أطلقو حملة “اغيثو المنوفية من هناء سرور” على خلفية تدنى الخدمات والرعاية الصحية داخل المحافظة .وقابلت وكيلة الوزارة هذة الحملة بتحرير محاضر ضد الشباب الذين أطلقو هذة الحملة بدلاً من ان تلجأ الى الاخلاص فى عملها .

 

 

 

 

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.