الرئيسية / تاريخ المنوفية / مـؤرخ إنجليزى جاء إلى مصر سنة 1880 وكـتب مقالة عن (كرم ) أهل الـمنـوفـيـة

مـؤرخ إنجليزى جاء إلى مصر سنة 1880 وكـتب مقالة عن (كرم ) أهل الـمنـوفـيـة

المؤرخ الإنجليزى ” ألفريد جوشوا بتلر ”  جاء إلى مصر سنة 1880 ليتولى تعليم أبناء الخديو توفيق، ومن خلال وظيفته انكبَّ الرجل على دراسة التاريخ والآثار القبطية والإسلامية، وشهد مقدمات الثورة العرابية. وبعد إنهاء مهمته رجع إلى بريطانيا، ثم عاد مرة أخرى إلى مصر باحثًا سنة 1884، وعقب عودته لإنجلترا وضع كتاب الكنائس القبطية القديمة فى مصر سنة 1884 وألف أيضا كتاب «فتح العرب لمصر» وترجمه الأستاذ محمد فريد أبو حديد سنة 1902، وكتب كتاب الحياة فى البلاط  الملكى المصرى وهذا الكاتب اسمه «ألفريد جاشوا بلتر»

 وفيه يستعرض الكاتب الحياة المصرية فى تلك الآونة. و قام  بزيارات مهمة إلى الوجه البحرى والصعيد، وهنا يرصد الكاتب كل ما رآه  بأسلوب سهل ورفيع المستوى. سنتوقف عند زيارته إلى الوجه البحرى وبخاصة إلى المنوفية، وتحديدًا شبين الكوم والشهداء .
.
اقرأوا لتعوا أن مقولة المنوفية ورجالها بخلاء قول ظالم وهى طُرفة اخترعتها المصريون.
قال فى مقولتة عن المنوفية… كانت إقامتنا فى شبين الكوم أفضل نسبيًّا، فعلى الأقل استمتعت بالتنزه فى ظلال بساتين الريف المنعشة التى تضم الخوخ والتين والبرتقال. وبعدها ذهبنا الى الشهداء واحتفى بنا على العشاء رجل من الأعيان يُدعى على شعير، اصطحب الخديو كبار رجال الحاشية: طلعت باشا، خيرى باشا، زكى باشا، راشد باشا، مصطفى باشا وجودار بك. كنت أنا الشخص الوحيد بين تلك الصفوة المذكورة الذى لا يحمل ألقابا غير السيد ..
 
لم يكن هناك أطباق أو شوك أو سكاكين أو أكواب، بل معلقة واحدة لكل فرد.  قدمو لنا الطعام على صينية كبيرة ومستديرة . توالت الأصناف على وسط المائدة . وتعددت بعد ذلك الأطباق حتى وصلت عشرين وترتيبها: خرشوف فى الزيت، فطائر ملفوفة، طيور مسلوقة، بامية، حلوى شعبية يصعب وصفها  أرز معمر، كعكة مزينة بحلوى فضية (محشى) طيب الطعم، حمام مع بسلة خضراء عائمة فى السمن ، دجاج، كوارع، نوع آخر من الملفوف، قطع متبلة من الطيور فى المرقة والإدام، نوع آخر من الكعك لحوم إضافية بسكويت اللوز، شربات الورد وأخيرا الشمام والفراولة. يا لها من وجبة مذهلة! . وعرفت انه هذة المنطقة  (المنوفية) من صفاتهم الكرم .
 





التعليقات

التعليقات

عن online

أعمل فى مجال التدوين منذ عام 2011 وأقوم برصد كل مايحدث على أرض المنوفية وكتابة تقارير وتحرير الأخبار التى تتعلق بجميع الأحداث الجارية فى مصر المحروسة وعلى مستوى الوطن العربي والعالمى.

9 تعليقات

  1. شهاده تشرف المنايفه وخاصه أهل الشهداء

  2. الحمد لله…اصبحنا كرماء بشهادة الخوجات

  3. محمود الجبالى

    دا عشان هو مش مصري

  4. شهاده تشرف

  5. مـؤرخ إنجليزى جاء إلى مصر سنة 1880 وكـتب مقالة عن (كرم ) أهل الـمنـوفـيـة

  6. المؤرخ الإنجليزى ” ألفريد جوشوا بتلر

  7. اقرأوا لتعوا أن مقولة المنوفية ورجالها بخلاء قول ظالم وهى طُرفة اخترعتها المصريون.
    قال فى مقولتة عن المنوفية… كانت إقامتنا فى شبين الكوم أفضل نسبيًّا، فعلى الأقل استمتعت بالتنزه فى ظلال بساتين الريف المنعشة التى تضم الخوخ والتين والبرتقال. وبعدها ذهبنا الى الشهداء واحتفى بنا على العشاء رجل من الأعيان يُدعى على شعير، اصطحب الخديو كبار رجال الحاشية: طلعت باشا، خيرى باشا، زكى باشا، راشد باشا، مصطفى باشا وجودار بك. كنت أنا الشخص الوحيد بين تلك الصفوة المذكورة الذى لا يحمل ألقابا غير السيد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.