المنوفية بوك

الأومباشى سيد سليمان كريم : أول جندى وضعت صورته على طابع بريد.

كاتشر للشحن

“سيد سليمان كريم المولود في 25 أكتوبر سنة 1928 في قرية العسالتة مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية 

صاحب أول صورة جندى على طابع البريد المصرى بعد ثورة يوليو.. اختاره الرئيس نجيب وقال عنه:” هذا هو الجندي الذي يجب أن يمثل مصر”.. ورحل عن الحياة مؤخرا دون أن يشعر به أحد

عندما فكرت مصلحة البريد في تصميمات مختلفة لطوابع البريد التى يجب أن تتسم بطابع “العهد الجديد” فكان أول طابع يحمل صورة فلاح تلاه طابع يحمل صورة جندي كممثلين لطبقات الشعب .وحملت التصميمات الجديدة صور حقيقية لأشخاص حقيقيين فتم اختيار عدد كبير من الفلاحين و الجنود لتصويرهم و عرضت على مجلس الوزراء فأقر بعضها قبل رفعها للرئيس اللواء “محمد نجيب” الذي اعترض على المجموعة الخاصة بصور طوابع الجندى، و قد أعيد البحث عن جندي آخر فلما تم اختياره وافق عليه الرئيس نجيب و قال : “نعم .. هذا هو الجندي الذي يجب أن يمثل مصر”.

هكذا ظهر وجه الأومباشي “سيد سليمان كريم” على مجموعة طوابع “الدفاع” ليمثل مصر في العالم، في بشرة وجهه البرونزي سمرة من صنع شمس مصر الدافئة، و في عينيه بريق و عزم و قوة و تأمل.

 

 

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.