الرئيسية / تاريخ المنوفية / اسم وتاريخ مركز «بركة السبع»

اسم وتاريخ مركز «بركة السبع»

إعداد:أمل عيسى

يقع مركز بركة السبع شمال شرق محافظة المنوفية ، وتبلغ مساحة المركز 117.4 كم مربع ، أي 4.62% من جملة مساحة المحافظة .
في عام 1960، أنشئ مركز بركة السبع من بعض القرى التابعة لمراكز قويسنا وتلا وشبين الكوم.

معنى اسم بركة السبع:

هناك عدة روايات حول اسم المنطقة

فهناك رواية تقول : ( وهي الأقرب للحقيقة ) ..
أن بركة السبع سميت بهذا الاسم لأنه أيام الفتح الإسلامي على يد عمرو بن العاص بعث بسبعة كتائب في طريقها لفتح الدلتا والإسكندرية، فأخذت هذةالكتائب قسطاً من الراحة مكان بركة السبع الحالية فسميت “بركة الكتائب السبع” (اى مكان راحة الكتائب). واختصارا سميت بركة (بفتح الباء والراءوالكاف) السبع. 

** بَرَكَ الشخص أو الجمل = أي جلس في مكانه .

….. وهناك ثلاث روايات أخرى غير مؤكدة ؛

– كان يوجد سبع راهبات، تسكن في هذا المكان. وأكرمن الله، وحلته البركة فأطلق الاسم لهذا المكان وهو (بركة السبع) بفتح الباء ؟

– وقيّل أنه كان هناك بركة وحولها سبع ، وكانت الناس تحذر بعضها البعض في الذهاب أو المرور من على “بركة السبع”(خلي بالك من بركة السبع احسن السبع يأكلك)، حتى اطلق عليها اسم بركة السبع

– وقيل أيضاً أن سبب هذه التسمية هو أنه كان يوجد رجل عنده سبع بنات، واراد ان يسكن في هذا المكان فقيل له “ان بناتك لن يتزوجون”. وأكرمه الله وتزوجت بناته جميعا، وجلسوا معه في نفس المكان وحفته البركة فأطلق الاسم لهذا المكان وهو (بركة السبع) بفتح الباء

وهي حكايات تبدو من اختراع التراث الشعبي والحكايات غير الموثقة .


تشتهر بركة السبع بالزراعة خاصة القمح والذرة ، 
وكذلك بالمصانع ، فـ بها عدد كبير من مصانع النسيج ، وكذلك مصانع البلاستيك والطوب الطفلي ، ومنتجات الأخشاب والمعادن .

تنقسم بركة السبع إلى ( بر غربي ) ( وبر شرقي ) يفصلهما بحر بركة السبع وهو فرع من فروع دلتا النيل .

وتضم 6 وحدات محلية قروية، 
وهي: ( كفر هلال ، هورين ، طوخ طنبشا ، جنزور ، أبو مشهور ، وشنتنا الحجر )
يتبعهم 21 قرية فرعية و65 كفر
منهم : 

كفر هلال 
أبو مشهور
الشهيد فكرى / تخليدا للشهيد العقيد شرطة “فكري البندراوي”
الروضة 
كفر الحماديه 
طوخ طنبشا
طنبشا
الدبايبة
كفر عليم
الحلامشة
قرية كفر هلال
كفر نفرة
كفر الشيخ طعيمة
جنزور / واسمها الأصلي “جمزور” 
منشأة الرافعى
شنتنا الحجر
أم صالح
ميت فارس
الغورى
كفر مليج
هورين
كفر هورين

*وترجع تسمية “هورين” إلى انه كان هناك ملكة من الفراعنة أشار عليها الأطباء عند مرضها أن تذهب إلى مكان يكون فيه الهواء جميل فدلوها على هذه القرية للاستشفاء ، فسميت باسمها .

الصورة لــ كوبري بركةالسبع ، على الطريق الزراعى الرابط بين الاسكندرية والقاهرة ، كان قد حدث فيه هبوط وتعطل منذ عدة أشهر .


التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *