المنوفية بوك

سقوط جزء من سقف «مسجد سيدى شبل» بالشهداء ..دون تحرك المسؤلين

كاتشر للشحن

مسجد ”سيدى شبل الأسود” بمدينة الشهداء، محافظة المنوفية.. من أهم الأثار الإسلامية التي ما تزال باقية بالمدينة، فهو مسجد قديم يتكون من صحن مكشوف تحيط به بقايا أروقة مكونة من دعائم مبنية من الحجر.

وفى واقعة مؤسفة بعد صلاة فجر اليوم الجمعة . بمسجد سيدى شبل  .سقطت أجراء من سقف المسجد نتيجة لاعمال سابقة غير منتهية .

وهذا ما حذر منه اهالى المدينة من قبل وقامو بارسال عدة شكواى الى المسؤلين تتضمن ادلة ومستندات تثبت وجود تصدع بسقف المسجد وان حالة المسجد لايرثى لها .ولكن دون جدوى بسبب منع وزارة الاثار القيام باى اعمل ترميم للمسجد .

كما شكوا من كون المباني تسببت في إعاقة توسعة المسجد بمساحة 600 متر، ليكون إجمالى صحن المسجد نحو 1600م، وكذلك تقدم إمام المسجد ببلاغ لمديرية الأوقاف بالمنوفية يفيد بتساقط أجزاء من سقف المسجد بجوار الضريح منذ مايو 2011، بسبب تآكل الحديد بالسقف بما يهدد سلامة رواد المسجد من المصليين .

وأكد شيخ المسجد أن الأوقاف انتدبت مهندس لعمل معاينة، والذي أكد أن الأجزاء المتساقطة بفعل “البرومة”، مقترحا أن يتم إخلاء مكان الجزء المتهالك فقط دون عمل أية ترميمات لسقف المسجد، وحتى الآن لم يتم اتخاذ أية إجراءات بهذا الشأن

ويعد مسجد سيدى شبل الموجود بمدينة الشهداء بمحافظة المنوفية .. من اكبر المساجد الموجودة بمحافظة المنوفية ويعانى المسجد من  اهمال شديد من قبل وزارة الاوقاف ووزراة الاثار التابع لهم المسجد . ويوجد تصدع فى السقف نتيجة لاعمال سابقة ودورة المياة متهالكة وتم بناء مبنى مجاور وكلف ملايين ولم يتستكمل حتى الان

 

 ﻗﺎﻣﺖ وزارة اﻷوﻗﺎف ببناء مسجد سيدى شبل  ﻓﻰ اﻟﻘﺮن اﻟﻌﺸﺮﻳﻦ وهو ﻳﺸﺒﻪ في ﺗﺨﻄﻴﻄﻪ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺴﺎﺟﺪ اﻟﺘﺮكية وﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻣﺮﺑﻌﻴﻦ أﺣﺪهما ﻳﺸﻤﻞ ﺻﺤﻦ اﻟﺠﺎﻣﻊ واﻟﺜﺎﻧﻰ ﻋﺒﺎرة ﻋـﻦإﻳﻮان اﻟﻘﺒﻠﺔ وﻓﻰ اﻟﻀﻠﻊ اﻟﻐﺮﺑﻰ ﻣﻦ اﻟﻤﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻧﻰ ﻳﻮﺟﺪ ﺿﺮﻳﺢ ﺳﻴﺪى ﻣﺤﻤﺪ ﺷﺒﻞ اﻷﺳﻮد أﻣﺎ واﺟﻬـﺔ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﻬﻰ ﻣﻦ ﻣﺪﺧﻠﻴﻦ رﺋﻴﺴﻴﻴﻦ أﺣﺪهما ﻳﺆدى إﻟﻰ إﻳﻮان اﻟﻘﺒﻠﺔ واﻟﺜﺎﻧﻲ ﻳﺆدى إﻟﻰ ﺻﺤﻦ اﻟﺠﺎﻣﻊ .
وﻳﺘﻘﺪم اﻟﻮاﺟﻬﺔ ردهة ﺑﻄﻮل اﻟﻮاﺟﻬﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً ﺻﺪرها ﻣﺤﺠﻮز ﺑﺴـﻮر ﻣﺰﺧـﺮف وﻳﻨﺘﻬـﻰ ﻃﺮﻓﺎهـﺎ ﺑﺴـﻠﻤﻴﻦ ﺑﺎرﺗﻔﺎع اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺸﺎرع ﺑﻤﻘﺪار ﺳﺒﻌﺔ أﻣﺘﺎر . “

اضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.