الرئيسية / اخبار مصر / عفت السادات : وسائل الاعلام تختلق وقائع «لا أساس لها من الصحة» لتشوية أسرة السادات

عفت السادات : وسائل الاعلام تختلق وقائع «لا أساس لها من الصحة» لتشوية أسرة السادات

عبر الدكتور عفت السادات  رئيس حزب السادات الديمقراطى ببيان  عن استياءة لما يحدث من تشوية صورة عائلة السادات فى الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى

 

وجاء نص البيان

 

تابعنا بمزيد من الاستياء والاستنكار، ما نشر في بعض القنوات التلفزيونية والصحف والمواقع الإخبارية وعلى مواقع التواصل الإجتماعي من هجوم ضاري على أسرة السادات، والباعث على الاستياء من كم الأكاذيب والمهاترات وقلب الحقائق وكمية المغالطات التي أنتشرت مؤخرا، والتي لا تهدف إلا لتشوية أسرة السادات والتي أشرف بالانتساب إليها، فحتي لو كان هناك خروجا عن النص من أحد أفراد الأسرة فلا يجب التعميم والإساءة للأسرة بأكملها بهذا الشكل الفج.

إن ما قامت به بعض وسائل الإعلام من تحويل خصومة سياسية وخلافات في وجهات النظر بينهم وبين شقيقي النائب محمد أنور عصمت السادات، إلى حملة شنعاء من التشويه واختلاق وقائع وقصص لا أساس لها من الصحة، بل إلى محاولة اغتيال معنوي لكل أفراد الأسرة بما فيهم شقيقي الراحل طلعت السادات، وإستغلال منابرهم الإعلامية في تلك الحملة وبهذا الشكل، والذي ينبأ بأزمة خطيرة تهدد الحياة السياسية في ربوع مصر كلها، وتقف حائلا وسدا منيعا أمام من يتصدر للعمل العام سواء كان العمل سياسيا أو اجتماعيا.

وأود أن أوضح أن قدرنا وانتسابنا إلى الراحل العظيم بطل الحرب والسلام” محمد أنور السادات ” هو السبب في الإشاعات التي تخرج علينا من وقت إلى أخر، والأسباب معروفة وغير خافية على الجميع، فمن يكره الراحل العظيم لم يجد سوي شقيقه ومن بعده أبناءه، لينفثوا سمومهم وحقدهم باتهامات ثبت عدم صحتها، وقضايا تم حفظها جميعا، وجميع المستندات الخاصة بها موجودة ومتاح الاطلاع عليها لمن يريد الحقيقة ولا يريد سواها.

إن مواقفنا وتوجهاتنا الداعمة للدولة المصرية ومؤسساتها الوطنية والمعارك التي خوضنها في هذا الإطار معلنة وغير خافية على الجميع ولا يستطيع إي من كان المزايدة علينا، سواء كأسرة أو كحزب كنا وسنظل أحد الداعمين للقيادة السياسية الحالية وللرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية منذ اللحظة الأولي، إيمانا منا به وبفكره وتوجهاته الوطنية.

وأقول لوسائل الإعلام إننا نربأ بإي صرح إعلامي أن يتحول إلى منبر للسب والقذف، وأن يتم تحريكه وإستغلاله للإساءة إلى الشخصيات التي تمارس العمل العام، وتبذل ما في جهدها بالأفعال وليس بالكلمات من أجل صالح الوطن.

حفظ الله مصر دائما وأبدا..

دعفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطى


التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *